"الشباب بين الواقع والمأمول" أول منتدى يطلقه حزب الحرية المصري.. غدا

18-5-2019 | 15:31

حزب الحرية المصري

 

أميرة العادلي

يطلق حزب الحرية المصري ، غدا الأحد، منتدى الشباب الأول للحزب بعنوان "الشباب بين الواقع والمأمول"، والذي تنظمه أمانة الشباب بالحزب بقيادة محمد مهني أمين الشباب ود. مصطفى الشربيني المنسق العام للمنتدى وبرعاية الدكتور صلاح حسب الله رئيس الحزب.

وأكد الدكتور صلاح حسب الله في تصريح له، اليوم السبت، أن الشباب المصري يمثل أكثر من ٦٠% من الشعب المصري لذا فهو ركيزة أي تنمية وبهم يقومُ ويقوى الوطن، وترتفعُ الأمم والشّعوب وتتقدّم بهمّة وقوّة وسعي أبنائها وشبابها لذلك فمن الواجب علينا أن نحفزهم على تطوير الوطن بشتّى الوسائل وفي كل المجالات وأن ننمي فيهم القيم الوطنية وتمكينهم ودعمهم لتولي المناصب القيادية، مشيرا إلى أن الحزب خلال منتدى الشباب سيقوم بإطلاق وتبني مبادرات لتدريب وتأهيل الشباب للدفع بهم خلال المرحلة القادمة للترشح على قوائم الحزب في كافة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة المحلية والبرلمانية.

كما أكد محمد مهني، أمين شباب حزب الحرية المصري ، أنه تم وضع إستراتيجية لتمكين ودعم الشباب وسوف يتم إطلاق مبادرات لتفعيل إستراتيجية تمكين ودعم الشباب من قبل اللجنة المشكلة برئاسة الدكتور النائب صلاح حسب الله رئيس الحزب، ونائبه الدكتور مجدي علام والنائب أحمد مهني الأمين العام والدكتور محمد صالح هاشم مساعد رئيس الحزب والدكتور مصطفى الشربيني الأمين العام المساعد وماجد طلعت أمين التدريب والتثقيف والدكتورة جيهان بيومى أمينة المرأة.

وقال إنه تم وضع آليات وبرامج عمل الإستراتيجية التي تتمثل فى الاهتمام بالقضايا الاجتماعية، والمسائل الثقافية، والمشكلات النفسية التي تمس الشباب من خلال فتح قنوات حوارية وطنية متعددة الآراء للشباب، والتأكيد على التفاعل الثقافي داخل المجتمع والتعايش السلمي الاجتماعي بين جميع طوائفه وخلق القيادات الشبابية التي تعبّر عن أفكار ومواقف وطموحات الشباب بروح موضوعية هادفة وجريئة وتنمية العقل الشبابي وصقله بمهارات الحوار الناقد والمناقشة الحضارية وبما يكفل إعداد القيادات الشبابية وتدريبها على أهمية المشاركة الشعبية في التنمية والتحديث، والعمل الوطني، وتثقيف الشباب وتوعيتهم بدورهم في العمل التطوعي ومسئوليات نشر الوعي بمبدأ الوحدة الوطنية وتعزيز مفهوم المواطنة والعمل بروح الفرد للجميع دون تمييز أو تفرقة والتأكيد على مبدأ المساواة والعدل بين الناس في كافة المجالات وغرس وتكريس المبادئ السامية والوسطية وتنمية الوازع الديني السمح لدى الشباب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]