منع سير الـ"توك توك" بشوارع الدقهلية يثير جدلا.. استطلاع لـ"بوابة الأهرام" يؤيد قرار المحافظ

17-5-2019 | 10:44

التوكتوك

 

الدقهلية - منى باشا

منح مهلة للتنفيذيين وأصحاب مركبات التوك توك في محافظة الدقهلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة استعدادا لحظر سير مركبات التوك توك في المدن، مع استثناء القرى، قرار لمحافظ الدقهلية أثار حالة من الجدل بين مؤيد للتنفيذ فورا، وبين رافض للفكرة، وآخرين يستبعدون إمكانية تنفيذها على أرض الواقع.

وكان محافظ الدقهلية، قد طالب خلال اجتماع المجلس التنفيذي الأخير، طالب رؤساء المراكز والمدن والأحياء بمصادرة أي "توك توك" داخل شوارع المدن، وعدم السماح بسيرها نهائيًا، مع استمرار عمله في القرى والعزب لتسهيل انتقال المواطنين.

ومنح شاروبيم أصحاب مركبات الـ"توك توك" مهلة ٣ أشهر، مع إعطائهم الأولوية للحصول على ترخيص سيارة "مينى فان" ٧ ركاب، مشيرا إلى وجود نحو 499 قرية و1280 تابعا وقرية، لافتا إلى أنه في حالة تحمل شوارع كل قرية 100 توك توك،  فستتمكن شوارع القرى من استيعاب العدد الموجود في ضوء إعادة التوزيع.

وفي سياق متصل، حاول العاملون في مجلس مدينة دكرنس، مصادرة مركبات التوك توك في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، تنفيذا لقرار المحافظ، إلا أن ذلك تتسبب في حدوث أزمة، وتجمهر أمام مجلس المدينة، وحدوث مشادات بين المشاركين في الحملة وأصحاب مركبات التوك توك.

واستطلعت "بوابة الأهرام"، رأى عددا من مواطني المحافظة، في تصويت على صفحة أخبار الدقهلية على "فيس بوك"، شارك به أكثر من 1600 مواطن.
 
وجاءت نتيجة استطلاع الرأي، بموافقة 82% من العين المشاركة في التصويت على تنفيذ قرار المحافظ فورا، مقابل 18% رافض لتطبيق القرار.

وجاءت ضمن التعليقات على الاستطلاع، تعليق أحمد ضياء قائلا: "الأزمة في التراخيص، ياريت يترخص -التوك توك- ويتم التعامل بالقانون مع المخالفين، وفي حال تطبيق ذلك ستختفي المخالفات"، بينما أبدى أسامة بهريز اعتراضه على القرار قائلا: "الناس تاكل عيش منين"، وخالفه الرأي حازم كمال قائلا: "ناس غير مسئولة في السواقة -سائقو التوك توك- وأكثرهم للأسف شباب مش عايز ياكل عيش، ده نازل يلعب، بالرغم من وجود ناس كبيرة محتاجة الشغل بس الأغلبية سيئة للأسف".

محمد طلب علّق قائلا: "لأنها موجودة بشكل عشوائي وغير مقنن يجب أن تكون هناك رؤية لإيجاد حل"، فيما عبر محمد عبدالفتاح قائلا: "المقصود من التوك توك راحة المواطن، كوسيلة من وسائل المواصلات، ولكنه أصبح عائق لا يقنن بعدد، أو سن من يقوده، وأصبح له أضرار أكثر من منافعه، ولهذا السرفيس كبديل أرى أنه أفضل مع الرقابة على خطوط السير والسائقين".

راندا عطوان علقت قائلة: "لا أوافق على منع التوك توك، فهو وسيلتنا للاتتقال، ويرحمنا من التاكسيات ويدخل الشوارع الضيقة، وفاتح بيوت كتيرة، يفضل تقنينه"، وقال محمد الشربيني: "أوافق بشرط توفير البديل، مش عشان نحل مشكلة نخلق مشكلة تانية، وهي البطالة".

محمود الحجر وضع حلا لإدارة التوك توك في المحافظة -من وجهة نظره- وعلق قائلا: "المشكلة ليست في المنع، المشكلة في التنظيم، لازم يكون التوك توك مرقم ومرخص، ولا يقوده الأطفال، وتوضع رخصة السائق واسمه مغلفة داخل التوك توك، يعني التنظيم والتأمين الأهم"، فيما رأى طاهر جلال أن "التوك توك سبب رئيسي في تدهور الإقتصاد، وقلة العمالة المحترفة، وانتشار الجرائم في المجتمع، فضلا عن السلوك غير القويم لسائقيه، وإهدار أبسط قواعد المرور"، مختتما تعليقه بـ"مشروع سيئ من جميع النواحي".

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية