ميركل تدافع عن الاتفاق النووي مع إيران: يتيح إمكانية "تجنب ما هو أسوأ"

15-5-2019 | 21:41

ميركل

 

الألمانية

دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن الاتفاق النووي مع إيران. وقالت ميركل خلال كلمة لها في مدينة رافنسبورج، مساء اليوم الأربعاء، إنها مسرورة لأن أوروبا لا تزال تقف مع الاتفاق الذي قالت عنه إنه على الرغم من كل أوجه القصور فيه إلا أنه يتيح إمكانية "تجنب ما هو أسوأ".


كانت الولايات المتحدة أعلنت قبل عام فسخ الاتفاق من جانب واحد وشددت العقوبات المفروضة على إيران. ويهدف الاتفاق المبرم في صيف العام 2015 إلى منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

واعلنت إيران رسميا عدم الالتزام بأجزاء من الاتفاق .

بهذه الكلمة، افتتحت ميركل سلسلة من المحاضرات عن قضايا السياسة الداخلية، وخصصت كلمتها للحديث عن الأثر الإيجابي للسياسي أندرياس شوكنهوف، المنتمي إلى حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والذي توفي في عام 2014 عن /57 عاما/ وكان مختصا بشئون السياسة الخارجية في الحزب.

وكانت الدائرة الانتخابية لشوكنهوف تقع في مدينة رافنسبورج.

وجددت ميركل انتقاداتها للاعتداء الروسي على أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم، لكنها دافعت في الوقت نفسه عن جهود البحث عن حلول توافقية من أجل التغلب على الصراعات الدولية.

وأوضحت ميركل أن بلادها تعمل من أجل الحفاظ على النظام العالمي والتسوية السلمية للصراعات.

كما حذرت ميركل من تنامي قوة السياسة الحمائية، وقالت إن " الحروب التجارية لا تعرف في النهاية سوى الخاسرين" دون أن تتحدث صراحة عن رفع الولايات المتحدة للرسوم الجمركية على واردات من الصين ودون أن تتحدث أيضا عن رد فعل بكين على هذه الخطوة.

الأكثر قراءة