"انتصار العاشر من رمضان.. إرادة شعب وعزيمة جيش" في ندوة بإعلام القليوبية

15-5-2019 | 20:32

مركز النيل للإعلام والتعليم والتدريب - أرشيفية

 

محمد عادل

أقام مركز النيل للإعلام والتعليم والتدريب بالقليوبية التابع للهيئة العامة للاستعلامات، صالونه الثقافى العاشر تحت عنوان "انتصار العاشر من رمضان إرادة شعب وعزيمة جيش" وذلك فى إطار احتفالات محافظة القليوبية بذكرى العاشر من رمضان.


قال اللواء مجدى عبد الصبور أحد أبطال حرب العاشر من رمضان إن ملحمة العاشر من رمضان ستظل علامة بارزة على امتداد التاريخ، تتجدد فى عقل وقلب المصريين كل عام، مشيرا إلى أن الجيش المصري كان ولايزال صمام الأمان الأول لوحدة مصر واستقلال أراضيها، وأن قواتنا المسلحة كانت وستظل رمزا للفخر والاعتزاز برجال أعلو قيم التضحية والفداء.

وأضافت المهندسة أمل فوزى رئيسة مدينة قها، أن القوات المسلحة تخوض حاليا حربا شرسة ضد الجماعات الإرهابية والمتطرفة ضاربة أروع الأمثلة في البطولة والشجاعة، لتظل رمزا للتحدي والصمود حفاظا على الأرض والعرض.

وأكد الدكتور رمضان عرفة خلال الصالون الثقافى الذى شارك فيه رمو سياسية وفكرية ومجتمعية ونسائية من أبناء محافظة القليوبية أن حرب العاشر من رمضان تعتبر آخر الحروب النظامية والمواجهة حاليا مع حروب الجيل الرابع والخامس وهى عبارة عن حرب لا تكون بين جيش وآخر، أو صدام مباشر بين دولة وأُخرى، تستخدم فيها الدولة كل الوسائل والأدوات المتاحة ضد الدولة العدو لإضعافها وإنهاكها وإجبارها على تنفيذ إرادتها دون تحريك جندي واحد، تستخدم فيها الإعلام والاقتصاد والرأي العام وكل الأدوات المادية والمعنوية وتستخدم حتى بعض مواطنى الدولة.

الأكثر قراءة