ابن النيل يكتب: سر الحضارة (18)

15-5-2019 | 01:09

 

الحضارة الرومانية (11)


مع تولى الإمبراطور Diocletian في عام 286 بعد الميلاد، وانتهاء بموت الإمبراطور Justinian في عام 565 ب.م بدأت حقبة الملكية التامة؛ حيث تركزت جميع السلطات (التشريعية والتنفيذية والقضائية) في يد الإمبراطور الذي كان ييعتبر السيد وصاحب الحق dominus. وتمثلت مصادر القانون خلال تلك الحقبة في العرف والقوانين الإمبراطورية.

وبات من الأمور المستقرة عرفا الاستشهاد بالتشريعات القانونية السابقة، ليس بالإشارة إلى النص الأصلى نفسه، ولكن من خلال الإشارة إلى أعمال المعلقين على تلك التشريعات. وتم تجميع القوانين الصادرة عن الأباطرة خلال ممارستهم لسلطاتهم التشريعية من خلال عدد من المدونات يعتبر أهمها مدونة Gregorianus عام 294 ب.م، مدونة Hermogenianus عام 334 ب.م، مدونة Theodosianus عام 438 ب.م.

وفى منتصف القرن السادس ب.م تبنى الإمبراطور (Justinian  527 ـ 565 ب.م ) نظاما قانونيا موحدا ضم بين جنباته القوانين المتعددة المطبقة بالفعل، إلى جانب آلاف الأعمال العلمية والقوانين التي تم وضعها بواسطة القانونيين في الماضي، وكانت محصلة ذلك العمل الضخم الذى قام به الإمبراطور: الكود codex الذى تضمنت محتوياته كل المدونات السابقة، ومجموعة القوانين digestum or pandectae، التى تم من خلالها ترتيب القانون الرومانى المدون فى كتابات القانونيين والمشرعين السابقين الذين كان يحق لهم تقديم مشورات قانونية، وتم نشر تلك المجموعة فى 533 ب.م. والمبادئ Institutes والتى كانت عبارة عن كتاب قانونى رسمى (533 ب.م ).وتعتبر مدونة أو مجموعة Justinian هى المصدر الرئيسى المتاح الذى يمكن من خلاله إلقاء الضوء على الأنظمة الكلاسيكية وغيرها فى قانون المياه الرومانى.

كاتب المقال: استشاري شئون المياه

hosamelemam111@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

فتاة الأوتوبيس .. عايزة حقها

ركبت الأوتوبيس من القاهرة عائدًا إلى بيتى فى مدينة طنطا، وبعد أن وصل الأوتوبيس إلى الطريق الزراعى، قامت المضيفة - فتاة صغيرة فى العشرينيات - وبدأت بدفع عربتها الصغيرة التى تتجمع عليها مختلف السلع التي قد يبتغيها الركاب من العصائر والشاي والقهوة والبسكويت والساندويتشات ...إلخ.

أحلام زينب (1)

زينب فتاة بسيطة، آتاها الله سبحانه وتعالى ووالدتها حظًا وافرًا من الرؤيا الصادقة، وذلك عن تجربة وبشهادة الكثيرين، علاقتي بهما لا تتجاوز التحية صباحًا أو مساءً، والسؤال عن الأحوال أحيانًا، لا أكثر ولا أقل.

قطعن أيديهن .. وتقطع قلبها

بسم الله الرحمن الرحيم .."فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ".. صدق الله العظيم

أجمل حب

مضت سبع سنوات على وفاة أمه.. وياليتها كانت أمًا عادية، لقد كانت نورًا وبسمة وأملًا لكل من حولها.. لكنها رحلت.. ولابد أن تستمر الحياة.. هو سوف يتزوج قريبًا.. وإخوته سوف يتزوجون في يوم من الأيام.. وسوف يبقى الأب وحيدًا!!

يعيش طبيب الغلابة

من حسن حظي أن طبيب الغلابة وأنا أبناء بلدة واحدة، وكنت أمر على عيادته كثيراً، وفى كل مرة كنت أنظر - حرفياً - إلى "اليافطة" التي عليها اسمه.. كما كنت أقف وأطيل النظر إليه عندما أراه فى الشارع، ربما لأؤكد لنفسى أن هذا الرجل موجود بالفعل وليس أسطورة.

"رونا" و"تورا" .. وصفة لحماية المستقبل

كانت المرة الثانية التي أذهب فيها للعمل في جامعة بيرجن بالنرويج.. وما إن وصلت إلى المطار وأنهيت إجراءاتي وخرجت، حتى وجدته يحمل لافتة مكتوبًا عليها اسمى..

"إوعى تبقى حد تاني إلا نفسك"

انصرفت لجنة الامتحان للمداولة تاركة القاعة تكتظ بالكثيرين ممن جاءوا لحضور المناقشة، التفت إلى القاعة.. مرت عيناه على الحاضرين سريعاً.. كان يبحث عن شخص واحد.. وعندما تلاقت أعينهما ابتسما ابتسامة ذات معنى خاص لا يدركه سواهما.

كورونا.. بين السما والأرض

بين الحرص والخوف والاعتزال والتأمل والانتظار وغيرها من الأحاسيس التى انفردت بنا، وأخذت تتقلبنا بين يديها منذ بدأت تلك الأزمة، وجدتني أتذكر فيلم "بين السما

"أبلة وداد".. التربية ثم التعليم

"أبلة وداد".. التربية ثم التعليم

"المهرجانات" .. فن ينتشر أم ذوق ينحدر؟!

"المهرجانات" .. فن ينتشر أم ذوق ينحدر؟!

ياريت اللى جرى ما كان

من الأمور التي شغلتني كثيرًا في مرحلة الشباب، وعند الإقبال على الزواج، ثم لاحقًا عندما أصبحت زوجًا وأبًا، مسألة العلاقة بين الرجل والمرأة، والأسلوب الذي

"كـيـمـيا" المتحدث الرسمي

أصبح مصطلح "كيميا" شائعًا في حياتنا، يستخدمه البعض أحيانًا للإشارة إلى سهولة الأمر وبساطته، فيقولون "مش كيميا يعني".

مادة إعلانية

[x]