هل طفلك دائم الشكوى من آلام الأسنان وتعالجه بالمسكنات؟ لا تكن سببا فى موت العصب وتعفنه

14-5-2019 | 17:19

أسنان الأطفال

 

نجاتي سلامة

كثير من الناس قد يعطون أطفالهم مسكنات عند الشكوى من ألم فى الأسنان، وقد يكررون ذلك عند تكرار الشكوى، ورغم أن أعراض الألم قد تختفى، إلا أن غالبية هؤلاء لا يدركون أن مشاكل أطفالهم ستتفاقم، وأنهم أصبحوا عرضه لظهور خراجات نتيجة موت العصب وتعفنه.


تقول الدكتورة نانسى السلماوى، متخصصة طب أسنان الأطفال لـ"بوابة الأهرام"، إن كثيرا من الناس يتسببون فى أذى كبير لأسنان أطفالهم، خاصة عندما يتعاملون مع آلام الأسنان عند أطفالهم بالمسكنات دون زيارة طبيب الأسنان، مشيرة إلى أن الاقتصار على المسكنات دون معرفة المشكلة وعلاجها، أمر فى غاية الخطورة.

وأشارت الدكتورة نانسى إلى أن المسكنات قد تخفف الألم مرة أو عدة مرات، لكنها تخفى مشاكل يجب التدخل لعلاجها، موضحة أن تسكين الألم بالمسكنات فقط قد يؤدى فى مرحلة لاحقة إلى موت وتعفن العصب عند كثير من الأطفال، وهو ما يتضح جليا عند الأطفال الذين تتكرر شكواهم من ألم الأسنان، واعتادوا العلاج بالمسكنات فقط، حيث يفقدون الشعور تماما بالألم بعد تكرار العلاج بالمسكنات، ويكون ذلك نتيجة موت العصب وتعفنه، وهو ما يؤدى إلى ظهور خراجات بعد ذلك تتطلب زيارة الطبيب.

ونوهت متخصصة طب أسنان الأطفال إلى أهمية زيارة طبيب الأسنان عند تكرار الشكوى من الآلام، حفاظًا على سلامة العصب، مشيرة إلى أن هذه المشكلة تؤدى إلى خلع الضرس اللبنى مبكرًا، كما تؤخر ظهور الأسنان الأساسية، وتشوه منظرها، لافتة إلى أن زيارة واحدة لطبيب الأسنان كفيلة بعلاج الألم بشكل صحيح ودائم، دون تعريض أسنان الأطفال لمخاطر تفوق قدرتهم على تحمل آلامها.

الأكثر قراءة