"سياحة النواب" تستدعي المشاط حول إصدار السعودية لتأشيرة العُمرة الألكترونية

14-5-2019 | 14:24

مجلس النواب

 

غادة أبو طالب

قررت لجنة السياحة والطيران المدني ب مجلس النواب ، استدعاء الدكتورة رانيا المشاط  وزيرة السياحة، لاجتماع فى القريب العاجل، للوقوف على تداعيات قرار المملكة العربية السعودية، بشأن إصدار تأشيرة العُمرة "إلكترونيًا".


وقررت اللجنة، خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء، الذي كان مخصصًا لمناقشة القرار السعودي، وما اتخذته وزارة السياحة من إجراءات في هذا الشأن، والوقوف على مدى تأثير هذا القرار على شركات السياحة المصرية، ومدى استفادة المواطنين منه، وعقد جلسات استماع مع قطاع السياحة في هذا الشأن.

وقال النائب عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة بالنواب، إن هذا الموضوع يعد شائكًا، وأحدث "بلبلة" فى قطاع السياحة، لاسيما وأن شركات السياحة اعتبرت الأمر تشريد لهم، مشيرًا إلى وجود معلومات تفيد بإقدام السعودية على هذه الخطوة، دون التنسيق أو وجود إجراءات احترازية من وزارة السياحة المصرية.

وأضاف رئيس اللجنة، "لدينا  مؤسسات وكيانات مهددة بالسقوط، والأشقاء في السعودية لهم كل الاحترام والتقدير، وبالتالي نريد التعاون".

وقال النائب إبراهيم حمودة، وكيل اللجنة، إن هناك أزمة حصلت عقب هذا القرار، وقد صدر قرار سعودي منفرد، دون أن يكون هناك تحرك حاسم وفوري من جانبنا لتقليل الخسائر للحد الأدنى للحفاظ على المواطن والشركات، في ظل تعاظم دور السماسرة لمنع خلق فوضي.

ووجّه وكيل اللجنة تساؤلًا الي مستشار وزيرة السياحة إيمان قنديل، بشأن علمهم بهذا القرار قبل صدوره، والتي أكدت في ردها:"سمعنا عنه ولكن لم نخطر رسميًا".

وعقب وكيل اللجنة بقوله:"هناك إدارة للأزمات بالوزارة، كان يجب عليها معالجة الأمر قبل وقوعه وتلافيه دون انتظار التطبيق". وردت مستشارة وزيرة السياحة، قائلة "كنا نتوقع تطبيق القرار الموسم القادم، ولكن فوجئنا به في نهاية الموسم الحالي".

وقال وحيد عاصم، ممثل الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن القرار السعودي، يشمل كل دول العالم للتعامل بدون وكيل خارجي، دون الذهاب إلى القنصلية لإصدار التأشيرة، مشيرًا إلى أنه لم يتم إخطار شركات السياحة بهذا القرار من قبل الحكومة.

وأوضح عاصم، إن هناك 18 شركة مخالفة تحصل على تأشيرات دون إخطار الوزارة، ووجود 30 ألف تأشيرة خارج النظام مما تسبب في إحداث هرج بالسوق.

وقال ممثل الاتحاد: "السياحة الدينية هي اللي كانت فاضلة للشركات، وأهى كمان راحت، هناك انهيار كامل بيحصل لشركات السياحة، الوزارة كل همها، إزائ تمسك الشركة وتعمل له مخالفة، ونازلين فيها ضرب ومفيش حماية للشركات".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]