وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسي ووزير الدفاع ورئيس الأركان بذكرى انتصار "العاشر من رمضان"

14-5-2019 | 13:26

اللواء محمود توفيق

 

أشرف عمران

بعث اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان.


جاء في البرقية:
بكل معانى التقدير والاعتزاز يطيب لى وهيئة الشرطة أن نبعث لسيادتكم بخالص التهنئة، مقرونة بأصدق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد.. بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان.

سيادة الرئيس.. سيظل انتصار العاشر من رمضان محفوراً فى ذاكرة مصر ووجدان المصريين.. كملحمة فارقة ارتفع فيها نداء الله أكبر فى هذا الشهر الفضيل.. ليتوحد مع إرادة شعب عظيم أبى أن يحيا إلا عزيزا كريما ويجسد عراقة وطن قدم منذ فجر التاريخ للإنسانية نموذجاً للحضارة والازدهار والدفاع عن قيم العدالة والاستقلال والنماء.

حفظ الله مصر بقيادتكم الحكيمة واحةً للخير والأمان.. وحفظكم الله لمصر قائداً وزعيماً صادقاً.. فى ترسيخ دعائم الغد المفعم بالآمال.. وكل عام وسيادتكم بخير.

كما بعث وزير الداخلية برقية تهنئة للفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى..جاء بها:

يطيب لى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان، أن نبعث لسيادتكم والمجلس الأعلى للقوات المسلحة والقادة والضُباط وضُباط الصف والصناع العسكريين والجنود بخالص التهانى وصادق الأمنيات.


تأتى ذكرى العاشر من رمضان فى كل عام.. لتدلل على تقديرنا لعطاء قواتنا المسلحة الباسلة.. الذين جادوا ولازالوا.. بأرواحهم فداءً لوطنهم.. وروت دماؤهم الطاهرة عبر معارك التحرير كل حبة رمل فى أرض مصر الكنانة.. تلك الأرض التى تشهد اليوم على أشرف البطولات الوطنية.. التى يخوضها رجال القوات المسلحة والشرطة.. لتطهيرها من دنس الإرهاب.. واقتلاعه من جذوره بإذن الله.

حفظ الله القوات المسلحة درعاً وسيفاً للوطن..ولتبقى مصر أبد الدهر بعطاء أبنائها وتضحيات أبطالها عزيزة آمنة.. وكل عام وسيادتكم بخير.

كما بعث وزير الداخلية برقية تهنئة للفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.. جاء بها :

يطيب لى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان أن نعرب لسيادتكم والقادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود، عن خالص الإعزاز والتقدير..وصادق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد، سائلين العلى القدير، أن تظل قواتنا المسلحة درع الوطن وسيفه الحاسم وأن يعيد علينا هذه الذكرى الخالدة ومصرنا فى عزة وكرامة.. وتلاحمنا جيشاً وشرطةً وشعباً فى نمو وريادة، لتعلو رايتنا دائماً خفاقة.. وكل عام وسيادتكم بخير.