الإحصاء: ارتفاع حالات الطلاق إلى 2.2 لكل ألف من السكان عام 2018

14-5-2019 | 12:51

الجهاز المركزي للتعبئة العامة

 

حمدي عبد الرشيد

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة و الإحصاء ، اليوم الثلاثاء، بياناً بمناسبة اليوم العالمي للأسرة ، الموافق 15 مايو من كل عام، والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993، للدعوة إلى الاهتمام بالأسرة وحث كافة الدول والهيئات الرسمية وغير الرسمية للعمل على رفع المستوى المعيشى للأسرة لتكون وحدة فعالة في التنمية الشاملة وتحقيق الأهداف  التنموية.

وموضوع هذا العام "الأسر والعمل والمناخ: التركيز على الهدف رقم 13 من أهداف التنمية  المستدامة SDG13". يعكس اليوم الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للأسر ودورها في التنمية.

وقال الجهاز، إن عدد  الأسر المصرية  بلغ حوالي 24.3 مليون أسرة منهم نحو 10.8 مليون أسرة يقطنون  فى الحضر بنسبة 44.3 ٪ ، ونحو 13.5 مليون أسرة يقطنون  فى الريف بنسبة 55.7٪ تقريباً من إجمالى عدد الأسر.

وأوضح الجهاز، أن  19 مليونا و577 ألف طالب مقيدون بالتعليم العام، ومليونا 865 ألف طالب مقيدون بالتعليم الفني لمرحلة التعليم قبل الجامعى، وتفصيلا كما يلى:

1.3 مليون طالب مقيد بمرحلة التعليم ما قبل الابتدائى، و 11.6 مليون طالب مقيد بمرحلة التعليم الابتدائي، و4.8 مليون طالب مقيد بالتعليم الإعدادي،   و3 ملاييـن و574   ألف طالب مقيد بمرحلة التعليم الثانوى (1.7 مليون طالب بالثانوى العام، 898 ألفا  بالصناعى، 751 بالتجارى، 216 بالزراعى)، و 168 ألف طالب مقيد بالتعليم المجتمعى والتربية الخاصة، و2 مليون و985 ألف طالب مقيدون بجميع مؤسسات التعليم العالى (جامعات ومعاهد) ونصفهم تقريبا من الإناث.

وأشار الجهاز، الى أن  عدد عقود الزواج على مستوى الجمهورية بلغت 887315 عقدا عام 2018 مقابل 912606 عقود عام 2017، وقد انخفض معدل الزواج من 9.6 لكل ألف من السكان عام 2017 إلى 9.1 لكل ألف من السكان عام 2018.

و بلغ عدد إشهادات الطلاق على مستوى الجمهورية 211521 إشهادة عام 2018 مقابل 198269 إشهادة عام 2017، وقد ارتفع معدل الطلاق من 2.1 لكل ألف من السكان عام 2017 إلى 2.2 لكل ألف من السكان عام 2018.


ولفت الجهاز إلى  توزيع الأسر وفقا لنوع الوحدات السكنية المقيمين بها عام 2017: حيث بلغ 10.7%من الاسر يقيمون في مبنى بأكمله (3.8% فى الحضر ،16.1% في الريف)، و 78.0% من الأسر يقيمون في شقة (91.2%فى الحضر ،67.6% في الريف) و 6.4% يقيمون في حجرة مستقلة أو أكثر (2.9% بالحضر ،9.2% في الريف)، 2.6% يقيمون في حجرة أو أكثر فى وحدة سكنية (1.2% فى الحضر، 3.6% في الريف) .

و بلغ عدد الأفراد المؤمن عليهم صحياً 54.2 مليون فرد عام 2017 مقابـل 51.1 مليون فرد عام 2015 بنسبة زيادة قدرها 6٪.

 يتم توزيع عدد الأفراد المؤمن عليهم صحياً عام 2017 وفقا للآتى:41.6% طلاب مدارس، 29% مواليد، 22.1% أفراد عاملين، 5.7% معاشات وأرامل، 1.5% المرأة المعيلة.

وأظهر الجهاز بعض جهود الحكومة في مجال تحقيق الحماية الاجتماعية للأسر والخروج من دائرة الفقر من خلال:

برنامج  "تكافل وكرامة" :

يستهدف تحسين حياة الأسر الفقيرة من خلال تحويلات نقدية يتم صرفها شهريا وتوفير خدمات صحية وتعليمية للأطفال والأمهات، بالإضافة الى استخراج بطاقات تموين ودعم خبز بعد حصولها على بطاقة تكافل أو كرامة، وأيضا إمكانية تحسين بنية تحتية للمنازل المتهالكة المحرومة من مياه الشرب والصرف الصحى.

يعمل البرنامج على حماية الفئات الأولى بالحماية من المسنين وذوى الإعاقة والأيتام والمطلقات والأرامل وغيرهم من الفئات التي تستحق العيش بكرامة.

برامج الحماية من المرض (الرعاية الصحية لغير القادرين):

يهدف هذا البرنامج الي اتاحة الرعاية الصحية والتأمين الصحى لطلاب المدارس. وأُضيف لهذه المنظومة برنامج جديد هو «الرعاية الصحية لغير القادرين»، والذى بدأ أيضاً فى الصعيد فى مارس 2015 ويستهدف التغطية الصحية لأفقر الفقراء، و علاج مرضى التهاب الكبد الوبائى (فيروس سي)، كذلك برنامج رئيس الجمهورية (حملة  100 مليون صحة)  لفحص جميع المواطنين والكشف المبكر عن الإصابة بالالتهاب الكبدي ( فيروس سي ) فى جميع محافظات الجمهورية ومرض السكرى وارتفاع ضغط الدم و السمنة، وتوجيه من يتم اكتشاف إصابتهم لتلقي العلاج بالمجان  بمختلف الوحدات و المستشفيات بالجمهورية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]