القوات الخاصة الأمريكية تكشف أساليب البنتاجون للإطاحة بالحكومات الأجنبية تحت مسمى "دعم المقاومة"

10-5-2019 | 04:43

قوات أمريكية (أرشيفية)

 

نشرت الجامعة الرسمية للقوات الخاصة الأمريكية هذا الأسبوع، تقريرا مفصلا يستعرض تدخل البنتاجون في عشرات الدول بمختلف أنحاء العالم خلال العقود الماضية-حسب روسيا اليوم-

وتهدف هذه الوثيقة المؤلفة من 250 صفحة، والتي تحمل تسمية "دعم المقاومة: هدف إستراتيجي وفعالية"، ونشرتها جامعة القيادة المشتركة للعمليات الخاصة، إلى دراسة أفضل الأساليب لتنفيذ عمليات من هذا النوع حاليا وفي المستقبل.

ينبه نص التقرير بأنه يعكس فقط مواقف مؤلفه ويل إروين، وهو من قدامى المحاربين في القوات الخاصة الأمريكية، غير أن هذه الوثيقة تقدم صورة كاملة لدعم الولايات المتحدة جهود الضغط على حكومات أجنبية والإطاحة بها.

ويتطرق التقرير إلى 47 عملية خاصة نفذت من عام 1941 حتى 2003، بما فيها دعم واشنطن للقوى المعارضة للاتحاد السوفيتي إبان الحرب الباردة وعمليات في أفغانستان والعراق بعد 11 سبتمبر 2001.

ويقسم التقرير تلك الحالات إلى ثلاث مجموعات رئيسية لعمليات "دعم المقاومة"، وهي "التعطيل" و"الإجبار" و"تغيير النظام"، وبين هذه الحالات، 23 عملية "ناجحة" و20 "فاشلة".

يعد "الإجبار"، حسب التقرير، أفضل أسلوب لـ"دعم المقاومة"، إذ نجح نحو ثلثي حالات اللجوء إليه، فيما نجح "إسقاط الحكومة" في ثلث الحالات فقط.

وأشار التقرير إلى أن نسبة العمليات الناجحة في ظروف الحرب أعلى بنحو ضعفين من تلك التي جرت في الظروف السلمية.

ولفت التقرير إلى "ثغرات أمنية" في عشرين حالة، أسفرت عن تسريب معلومات عن العملية في مرحلة تحضيرها، مؤكدا أن وسائل الإعلام الأمريكية تتحمل أحيانا المسئولية عن هذا الأمر..

وحسب الوثائق الإستراتيجية العامة، ترى إدارة الرئيس دونالد ترامب في روسيا والصين أكبر خصمين للولايات المتحدة على مستوى العالم.