التماسك والترابط ضد الذئاب المتربصة

10-5-2019 | 01:29

 

من يظن أن مصر أصبحت الآن آمنة بعد أحداث يناير القذرة من المخططات الخفية لتدميرها فهو مخطئ، ومن يتخيل أنه بعد الصولات والجولات التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي في دول العالم والاستقبال الرسمي الذي يحظى به يمكن أن نثق في هذه الدول الغربية وتعهداتها؛ خاصة أمريكا وحلفائها فهو واهم؛ لأن هذه الدول لا عهد لها ولا ميثاق إلا مصلحتها وإرضاء أمريكا التي تسخر كل إمكاناتها لصالح دولة إسرائيل واستقرارها في الشرق الأوسط على الأراضي الفلسطينية المحتلة.


والمتابع لجلسات المحاكمة التي تجري حاليًا للرئيس المعزول محمد مرسي ورفاقه - في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام الحدود الشرقية - يتأكد أن أمريكا والدول الغربية دول شيطانية لايهما مصلحة الوطن العربي؛ بل تريد تدميره وتحويله إلى دويلات صغيرة مفتتة؛ لنهب ثرواته وخيراته وإذلال شعبه، إذ قال اللواء عادل عزب مسئول ملف جماعة الإخوان الإرهابية بجهاز أمن الدولة أمام المحكمة إن اقتحام الحدود الشرقية واقتحام السجون تمثلان حركة في سلسلة طويلة من مخطط كبير أعدته أجهزة مخابرات الولايات المتحدة الأمريكية بالتنسيق مع أجهزة مخابرات بريطانيا وفرنسا وألمانيا وجرى تنفيذ الخطة عن طريق التنظيم الدولي للإخوان وأجنحته بالشرق الأوسط، والغرض هو إحداث حالة من الفوضى العارمة بمنطقة الشرق الأوسط بصفة عامة، وفي مصر بصفة خاصة، وتقسيم الدول العربية إلى دويلات صغيرة.

وما يجري الآن في الجزائر والسودان من فوضى ومظاهرات، والعصيان المدني ضد الجيش هو من مخططات الدول الغربية، بالاشتراك مع جماعة الإخوان الإرهابية ؛ ليقفز أعضاء هذه الجماعة على الحكم، كما فعلوا في مصر، ولكن سرعان ما أزالهم الشعب المصري بمساعدة الجيش؛ ولذا يجب على المصريين التماسك والترابط ضد الذئاب المتربصة بمصر، والتلاحم مع بعضنا في الشدة والأزمات، كما تعودنا دائمًا، وأن نتحمل كافة الصعاب الداخلية في سبيل حماية أرضنا والدفاع عن وطننا بقيادة رئيسنا عبدالفتاح السيسي ضد أي عدو أو متآمر.

mahmoud.diab@egyptpress.org

مقالات اخري للكاتب

إلغاء فواتير الكهرباء والغاز

لا أحد يستطيع أن ينكر الدور الهام التي قامت به القيادة السياسية والحكومة في التخفيف على المواطنين اقتصاديا في أزمة فيروس كورونا الذي أضر مصر والعالم من كافة الجوانب خاصة الاقتصادية ، حيث تم تخصيص مبلغ 500 جنيه لكل عامل من العمالة غير المنتظمة،

إلغاء فواتير الكهرباء والغاز

لا أحد يستطيع أن ينكر الدور المهم الذي قامت به القيادة السياسية والحكومة في التخفيف على المواطنين اقتصاديا في أزمة فيروس كورونا الذي أضر مصر والعالم من

المتاجر بالأزمات و"الفشخرة الكدابة"

هناك أناس أصابهم الله بانعدام الضمير ويستحلون أكل الميتة والخنزير وهم من يستغلون الأزمات والكوارث لمص دماء المواطنين واستغلالهم وهم الذين انتهزوا فرصة

هذا القرار جاء في وقته ومحله

الحقيقة أن الدولة تخطو خطوات جادة وسريعة في تسهيل حركة الاستثمار وإزالة العقبات من أمام المستثمرين ورجال الأعمال، وخلق بيئة تشريعية آمنة قادرة على جذب

أتقدم باعتذار

ما حدث في ليلة إقامة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك في الدوري المحلي مهزلة بكل المقاييس، وانهيار للأخلاق الرياضية وتلاعب بمشاعر الجماهير في مصر والوطن العربي وإصابتهم بالاشمئزاز.

ليست بالقوانين وحدها

ليست بالقوانين وحدها

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]