تقليص ميزانية "التعليم" وإلغاء النظام الجديد والتراجع عن "open book".. شائعات ينفيها "الوزراء"

9-5-2019 | 12:44

التعليم (صورة أرشيفية)

 

كريم حسن

انتشرت في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء حول تقليص الميزانية المخصصة للتعليم في الموازنة العامة الجديدة للدولة 2019/ 2020.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدًة أنه لا صحة على الإطلاق لتقليص مخصصات التعليم في الموازنة العامة الجديدة للدولة، مُوضحةً أن الاهتمام بالتعليم يعد أولوية قُصوى للدولة، وبالتالي يتم توفير كافة الاعتمادات اللازمة لموازنة هذا القطاع، مُشيرة إلى الاهتمام بتقديم الدعم ل قطاع التعليم ، وأنه يتم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم بشأن تدبير الاعتمادات المالية اللازمة لهذا القطاع.

وأضافت الوزارة، أن الحكومة لا تتأخر عن تلبية احتياجات وزارة التعليم، وسنوفر كل التمويل الذي يحتاجه قطاع التعليم لأن تطوير هذا القطاع ضمن أولويات الحكومة.

كما تداولت صفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول إلغاء نظام التعليم الجديد لعدم جاهزية البنية التكنولوجية بالمدارس.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ‏بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، ‏مُؤكدةً أنه لن يتم إلغاء نظام التعليم الجديد، بل هو قائم ومستمر، وذلك في إطار توجه الدولة لإصلاح المنظومة التعليمية في مصر ومسايرته للأنظمة التعليمية العالمية والمعايير الدولية لجودة التعليم، مُشيرةً إلى انتهاء الوزارة من تجهيز البنية التكنولوجية بالمدارس الحكومية المنوطة بتطبيق نظام التعليم الجديد، وأن الامتحان سيعقد يوم 19 مايو وكل طالب سوف يؤدي الامتحان، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور.

وأُثير في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بتراجع وزارة التربية والتعليم عن تطبيق نظام الـ "open book" في امتحانات نهاية العام الدراسي للصف الأول الثانوي بالنظام التعليمي الجديد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدًة على عدم إلغاء نظام الـ ""open book في امتحانات نهاية العام للصف الأول الثانوي، وأن هذا النظام مطبق على طلاب الصف الأول الثانوي كما هو مقرر، حيث سيسمح للطلاب باستخدام الكتب في المواد داخل المجموع، مُشددةً على أن الهدف وراء ترويج تلك الشائعة هو إحداث البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور قبيل اقتراب موسم الامتحانات.

وأشارت الوزارة إلى أنه في ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، سيتم السماح للطلاب باصطحاب الكتاب المدرسي الخاص بكل مادة فقط، أثناء عقد الاختبار في تلك المادة سواء إلكتروني أو ورقي.

وأوضحت الوزارة، أن المديريات التعليمية بدأت في التجهيز لعقد الامتحانات في المواعيد المحددة وفقاً للخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي، كما شددت الوزارة على أنها ستتصدى بكل حزم لأي محاولات للغش داخل الامتحانات وحيازة أي من الطلاب أو الملاحظين لأجهزة هواتف محمولة.

وتداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب الصف الأول الثانوي (المنازل والخدمات والمستشفيات) هذا العام في نظام التعليم الجديد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً على عدم صحة إلغاء امتحانات طلاب الصف الأول الثانوي (المنازل والخدمات والمستشفيات) هذا العام، وأن امتحانات هؤلاء الطلاب ستعقد ورقياً كما أعلنت الوزارة مسبقاً، وفي مواعيدها المقررة وفقاً للجدول المعلن خلال الفترة من (19- 30 ) مايو، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة الغضب ونشر البلبلة بين هؤلاء الطلاب مع اقتراب موسم الامتحانات.

وأشارت الوزارة إلى أنه جارٍ حالياً الاستعداد والتجهيز لامتحانات الصف الأول الثانوي، مُوضحةً أنه سيتم تشكيل غرفة متابعة داخل كل مديرية برئاسة مدير المديرية، وكذلك تشكيل غرفة متابعة بكل إدارة تعليمية، وذلك لمتابعة سير الامتحان وتيسير عملية التواصل بين الوزارة والمديرية والإدارة التعليمية.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يمكن الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

مادة إعلانية

[x]