1300 شاب وفتاة وعائلات سعودية ورجال الأمن يقدمون صورة مشرقة بالمسجد النبوي | صور

8-5-2019 | 14:05

شباب وعائلات سعودية ورجال الأمن يقدمون صورة مشرقة بالمسجد النبوي

 

عصمت الشامي

تكتظ جنبات وساحات المسجد النبوي الشريف في هذه الأيام والليالي المباركة بالمصلين والزوّار الذين قدموا من شتى البلدان والأقطار ليقضوا أياماً من شهر رمضان المبارك ليؤدوا العبادات في رحابه.


وفي زحام هذه الجموع،  يبرز الدور الإنساني والأخلاقي لشباب المملكة ولرجال الأمن وفق المنهج القويم, في تقديم كل الخدمات وبذل كل الجهود للتيسير على قاصدي الحرمين الشريفين.

وقد ظهرت معاني الأخلاق الإسلامية والرقي الإنساني في التعامل مع المعتمرين، من خلال لحمة 1300 شاب وفتاة سعوديين تطوعوا للعمل الخيري في رمضان، وسخروا وقتهم لمساعدة العاجزين والمعاقين وكبار السن بالدخول إلى المسجد النبوي بواسطة الكراسي المتحركة التي وفرتها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي في قسمي الرجال والنساء.

كما نذر هؤلاء الشباب أنفسهم لخدمة الصائمين والمصلين من خلال تقديم أفضل الخدمات الإسعافية والصحية البسيطة لهم، ومباشرة الحالات الحرجة ومتابعة نقلها إلى المراكز الصحية والمستشفيات لتلقي العناية الطبية.

كما أسهمت عائلات سعودية في دعم موائد إفطار الصائمين بأنواع المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة وتقديمها للصائمين العابرين إلى المسجد النبوي ابتغاء الأجر والمثوبة, بمتابعة من مراقبي وكالة شؤون المسجد النبوي , وإدارة الأبواب, وقوة أمن المسجد النبوي .

كما تتكاتف جهود القطاعات الحكومية المدنية والأمنية التي يعمل رجالها في الميدان على مدى 24 ساعة من أجل خدمة هذه الحشود التي أتت زائرة لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خلال شهر رمضان المبارك.


شباب وعائلات سعودية ورجال الأمن يقدمون صورة مشرقة ب المسجد النبوي


شباب وعائلات سعودية ورجال الأمن يقدمون صورة مشرقة ب المسجد النبوي

مادة إعلانية