"الطولجي" و"السحلجي" و"الفران" صائمون وسط لهيب النيران لإطعام أهل الغردقة| صور

13-5-2019 | 10:44

صائمون وسط نيران المخابز

 

البحر الأحمر - على الطيرى

يصل محمد الكحلاوي إلى مخبز "النصف آلي" - مقر عمله- بشارع المصالح في مدينة الغردقة، في تمام السادسة صباحا، ليبدأ مع نحو 30 زميلا له رحلة إنتاج الخبز ، التي تبدأ عنده بتجهيز العجين.

لم يثن لهيب نيران المخبز العاملون عن الصيام، يتصببون عرقا في مواجهة الحرارة المرتفعة، ويؤدون واجبهم على أكمل وجه في تجهيز الخبز للمواطنين الذين لا يحتمل بعضهم الانتظار خارج المخبز، بسبب ارتفاع درجة الحرارة. 

يبدأ محمد الكحلاوي تجهيز كمية من المياه الساخنة وكمية أخرى من مياه باردة، وإضافة الملح والخميرة إلى " العجان ة"؛ لإنتاج العجين من نحو 150 كيلوجراما من الدقيق، في كل مرة، يتم تجهيزها لعملية الخبز.

يتسلم المدثر إسماعيل، وصابر مراد، العجين ليبدأ تقطيعه بوزن 135 جراما، حتى يتم إنتاج رغيف بوزن 110 جرامات.

الـ"طولجي" أيمن نصار يضع العجين الذي تم تقطيعه على طاولة خشبية كبيرة، لينقل العجين إلى الفرن، لتبدأ أصعب مراحل إنتاج الخبز حيث يستلزم عندها وضع العجين لينضج بين ألسنة اللهب داخل الفرن.

أحمد البدري هو الفران المكلف بأداء هذه المهمة الشاقة الحارقة، التي يضع فيها العجين داخل الفرن، في آخر مراحل إنتاج الخبز ، قبل أن يصل إلى المواطنين، ويستمر تواجده أمام هذه الحرارة المرتفعة -بحسب أحمد البدري- لنحو 10 ساعات، يحرص خلالها على الصوم.

على الجانب الآخر من الفرن الآلي، ينتظر " السحلجي " محمد عبدالرحيم، نضج العجين في الفرن، ليضعه على أقفاص خشبية، ليبدأ توزيعه على المواطنين، بعد أن يخرجه من الفرن مستخدما يده أو سيخ حديدي رفيع جدا. 

يصل رغيف الخبز إلى محطته الأخيرة، أمام شباك التوزيع على المواطنين، ليقوم محمود عبيد ببيعه للمواطنين.

المهندس أبوبكر الصديق حسن، مدير المخبز، أوضح لـ"بوابة الأهرام"، أن العمل يبدأ في المخبز من السادسة صباحا، ويستمر حتى الرابعة عصرا أو نفاذ كمية الدقيق المخصصة للمخبز، مشيرًا إلى أن المخبز ينتج نحو 15 ألف رغيف يوميا قابلة للزيادة، ويؤكد أن جميع العاملين في المخبز يحرصون على الصوم رغم ارتفاع حرارة الجو، فضلا عن عمل بعضهم أمام حرارة الفرن مباشرة.

وفي سياق متصل، قال المهندس ربيع إسماعيل، وكيل وزارة التموين ب البحر الأحمر ، إن جميع المخابز بمختلف مدن المحافظة تبدأ العمل في تمام الثامنة صباحا، وتستمر حتى نفاذ الكمية المخصصة لكل مخبز يوميا طوال شهر رمضان .


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز


صائمون وسط نيران المخابز

مادة إعلانية

[x]