"القومي لثقافة الطفل" يدعو لورش عمل لذوي الاحتياجات للتعبير عن أنفسهم | صور

6-5-2019 | 16:51

منتدى ثقافة الطفل الأول

 

منة الله الأبيض

 نظم المركز القومي لثقافة الطفل برئاسة الكاتب محمد ناصف منتدى ثقافة الطفل  الأول أمس الأحد، بقاعة المركز القومي للسينما بمدينة الفنون بالهرم، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة ، بحضور مجموعة كبيرة من كتابي الأطفال والمهتمين بثقافة الطفل والباحثين بالمركز.


وتم تقسيم المنتدى إلى جزءين، حيث تمت مناقشة كتاب "أبطال أبطال" للكاتب الدكتور ثروت فتحي رئيس قسم الإعلام التربوي بكلية التربية النوعية جامعة القاهرة وبحضوره، وهو من أحدث إصدارات المركز، وشارك في المناقشة د. شريف الجيار، والكاتبة نجلاء علام، والكاتب محمد المطارقي، وأدار الجلسة السيناريست وليد كمال.

وقد أكدت المناقشة أهمية كتاب "أبطال أبطال" حيث إنه كتاب نوعي يهتم بذوي الهمم والقدرات الخاصة، ويمتلك عنوانًا مثيرًا للطفل، ويثير الغيرة في نفوس الأصحاء من تحقيق ذوي الإعاقة لبطولات من خلال نماذج حقيقية في المجتمع المصري، ويطرح فكرة كيفية تحويل العجز لسعادة وحب وفرحة لدى هؤلاء الأبطال، كما يؤكد بوضوح أن العمل قرين الأمل، فالأمل وحده لا يصنع البطولات بدون العمل.

وأشار الدكتور شريف الجيار أستاذ النقد بكلية الآداب جامعة بني سويف إلى أن "أبطال أبطال" مكتوب بلغة تحفيزية، وينتصر للأم المصرية ويذكرنا بمجد البطولة كما حدث في انتصار 73 فانتصار أمهات الأطفال ذوي الإعاقة لا يقل عن انتصار أكتوبر.

وفي الجلسة الثانية أقيمت ندوة "صورة الأطفال في أدب ودراما الطفل" وتحدث فيها رائد أدب الأطفال الكاتب يعقوب الشاروني، الكاتب أحمد زحام، أد.سلوى سلامة، وأدار الندوة الكاتب محمد ناصف رئيس المركز القومي لثقافة الطفل.

واستخلص المنتدى بجلستيه عددا من التوصيات منها ضرورة تقديم كتب نوعية بجهات النشر الحكومية، حيث إنها قد لا تكون من أولويات دور النشر الخاصة، لذا على وزارة الثقافة أن تتبنى تقديم هذه الكتب النوعية، كما يجب طباعة كتيبات علمية ثقافية لأسر ذوي الإعاقة للتوعية كما يحدث في دول العالم المتقدم، والاهتمام بطباعة كتب دراسات نقدية عن أعمال الأطفال الإبداعية، كما نادى المنتدى بضرورة إلغاء ما يسمى بفصول المتفوقين حيث إن الدراسات أكدت ضرورة الدمج على كافة المستويات، بين الأطفال الأصحاء وذوي الإعاقة والمتفوقين، وهو ما يستلزم مزيدًا من التنسيق بين وزارتي الثقافة والتربية والتعليم، كما يجب تقديم ورش عمل للأطفال ذوي الإعاقة للتعبير عن أنفسهم إبداعيا كتابة ورسما، واختتم المنتدى فعالياته بتوصية مهمة وهي تطوير عمل المنتدى ليصبح المنتدى الإفريقي والعربي والعالمي لثقافة الطفل، وبمشاركة كليات الطفولة في مصر.




الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]