جريمة بالبساتين.. "الابن العاق كبل والده بالحبال والأم أكملت المخطط بخنقه حتى الموت"| صور

29-4-2019 | 00:49

منطقة الجريمة

 

محمد علي أحمد

17 عاما عاشها الزوجان برفقة بعضهما داخل شقة بمنطقة السد العالي بالبساتين، الزوجة راضية بحياة الزوج البسيطة الهادئة لكن هذا المشهد الأسرى المترابط لم يستمر كثيرا فسرعان ما تمردت الزوجة على معيشة زوجها وطالبته بالنزول للعمل لتوفير متطلبات الحياة.


لم يستطع الزوج رفض طلب زوجته ووافق على نزولها للعمل، إلا أن الزوجة لم تصن الحياة الزوجية وقررت التخلص من زوجها بعد أن اشتدت الخلافات الأسرية بينهما، وقررت تكبيل الزوج بالحبال وخنقه ثم خرجت في الشارع وصرخاتها تعلو المنطقة "أبو مصطفى مات"، ولكن طبيب الوحدة الطبية كشف الجريمة.

المتهمة

التقت "بوابة الأهرام" بإحدى سكان العقار وتدعى "م. ن" على علاقة صداقة بالمتهمة قائلة: تزوج "نادية، وعلاء" منذ 17 عاما، وأنجب ثلاثة أطفال أكبرهم مصطفى، ومنذ ما يقرب من 3 سنوات جاء الزوجان ليقطنا بشقة بالطابق الرابع بالعقار، ولكن الجميع كان يلاحظ سوء سلوك المتهمة تخرج كل ليلة وتعود للمنزل في تمام الساعة 12 بعد منتصف الليل، وأحيانا تعود في 2 صباحا مما آثار انتباه قاطني المنطقة.

والتقط آخر أطراف الحديث منذ فترة مرض المجني عليه كما جعله يمكث في المنزل، إلا أن أنهكه المرض أصبح غير قادر على الحركة، وعلمته أنه أصبح يقطن في غرفة بمفرده مرردا "زي المحبوس".

منطقة الجريمة


وأكمل حديثه يوم الخميس الماضي، شاهدته الزوجة تعود للمنزل في ساعة مبكرة عما اعتادت عليه ثم خرجت الزوجة تصرخ "أبو مصطفى مات"، مما أصاب الجميع بالفزع فخرجوا مسرعين لمعرفة الأمر نظرا لوجود حالة وفاة في نفس المنطقة، فأسرعوا إلى طبيب الوحدة الصحية وبفحص جثة المجني وجد علامات زرقاء برقبة المجني عليه فرد قائلا: "الوفاة غير طبيعية وفي شبهة جنائية".

وأضاف حالة من الذهول أصابت الزوجة وحاولت نفي ما قاله الطبيب، ولكن أهالي المنطقة أبلغوا قسم شرطة البساتين بالواقعة.

منطقة الجريمة


وقال أحد جيران المجني عليه كان متواجدا برفقة المتهمة ونجلها في التحقيقات كشفت الزوجة عن أنها ونجلها وراء ارتكاب الواقعة قائلا: منذ أسبوع والزوجة تبحث عن الوسيلة للتخلص من الزوج بعدما "أصبح وجوده زي عدمه" فاتفقت مع نجلها الأكبر على إعطاء زوجها قرص مخدر في كوب الشاي ليدخل الابن العاق بعدما اختمر والده في النوم وكبله بالحبال من ساقيه، وانهالت الزوجة عليه خنقا حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وحتى تبعد الشبهة الجنائية خرجت تبلغ جيرانها بوفاة زوجها ولكن الطبيب كشف الستار عن جريمتهم.

وقال أحد الأهالي، والد المتهمة، قطع علاقته بها منذ أعوام كثيرة نظرا لسوء سلوكها وما أن تزوجها المجني عليه ابتعد عنه أشقاءه.

وأمرت نيابة البساتين بحبس المتهمة ونجلها 4 أيام على ذمة التحقيقات، واستدعاء الشهود للاستماع إلى أقوالهم، وقرر قاضي المعارضات تجديد حبسهم على ذمة التحقيقات.

الأكثر قراءة