من هو عالم الآثار المصري الذي اكتشف تمثال رمسيس الثاني؟ | صور نادرة

27-4-2019 | 18:37

الدكتور محمد عبدالقادر مع إحدى اكتشافاته

 

محمود الدسوقي

تردد اسم الدكتور محمد عبدالقادر كثيراً في الأيام الأخيرة بكافة وسائل الإعلام المصرية والعالمية، بعد الانتهاء من تجميع وترميم وإعادة تركيب تمثال رمسيس الثاني في اليوم العالمي للتراث، والذي وجد محطماً لعشرات القطع.


وقام الراحل الدكتور محمد عبدالقادر، بتجميع بلوكات التماثيل وترميمها ووضعها على مصاطب خشبية بجوار مكانها الأصلي لحمايتها حتى بدأت وزارة الآثار عام 2017 في ترميم وإعادة تركيب ورفع وإقامة هذه التماثيل الواحد تلو الآخر، وأكد بعض الأثريين أن تحطيم تمثال رمسيس الثاني الذي اكتشفه محمد عبدالقادر كان نتيجة زلزال حدث في عصر رمسيس الثاني، والذي دونت السجلات التاريخية أنه في العام 31 من حكم الملك حدث زلزال مدمر نتج عنه تدمير أجزاء من معبد أبو سمبل.

وتنشر بوابة الأهرام أهم معلومات عن الدكتور محمد عبدالقادر، ذلك الأثري الذي تفوق على كافة الأجانب في علم المصريات الذي تولى عمادة كلية الآداب بالمنصورة في ثمانينات القرن الماضي، وقال المؤرخ الأثري فرنسيس أمين في تصريحات لــ"بوابة الأهرام"، إن محمد عبدالقادر من مواليد القاهرة عام 1920 وقد توفي عام 1985م، وهو خريج كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1937م، مؤكداً أن التاريخ الأثري في علم المصريات سيذكر مجهوداته الخارقة في ترميم مقابر النبلاء، والتي كان يحفظ مناظرها عن ظهر قلب.

قام عبدالقادر بإعداد دراسات علمية في حقل الآثار في أربعينيات القرن الماضي، وتم تعينه عام 1946م في مصلحة الآثار المصرية كما يقول المؤرخ فرنسيس أمين، موضحا أنه في عام 1951م درس في جامعة كمبرج البريطانية وحصل على الدكتوراه 1957م، وكان موضوع دراسته "تطور المعتقدات الجنائزية كما تبدوا في مقابر أفراد طيبة وهي الدراسة الأثرية العميقة التي أجبرت علماء الآثار الأجانب على الإشادة بها، والتي جعلته من أهم العلماء المصريين الذين حافظوا على مقابر النبلاء وأجرى بها الكثير من الترميمات.

وأضاف أمين، الذي خص بوابة الأهرام بصور نادرة لم تنشر من قبل عن اكتشافات محمد عبدالقادر منها حفائر الكباش وهدم آخر مبنى سكني في معبد وترميمات مقابر النبلاء، أن الأثري محمد عبدالقادر تنقل للعمل في الآثار وعام 1958م أصبح مدير آثار الأقصر، وعمل في حفائر الأثرية وفي عام 1980م تولي عمادة كلية الآداب بالمنصورة، موضحاً أنه في عام 1958 انطلق مشروع جمال عبدالناصر فكان من خلال المصريين الذين تم على عاتقهم تطوير 5 مدن منها مدينة الأقصر العريقة، حيث تم رص الشوارع وهدم المدينة القديمة القائمة أمام مدخل الأقصر فتمت إزالة المباني وساحة سيدي أبو الحجاج وأشرف محمد عبدالقادر على أعمال التطوير محققا الكثير من الاكتشافات ومنها ما يدفع للذهول حتى الآن، بل كان هو الأثري المصري الوحيد الذي ابتكر طريقة لحماية مقابر النبلاء من الحشرات والزواحف السامة بوضع شبك حديد على مداخلها لوقايتها.

وأوضح فرنسيس أمين، أن الأثري المصري الكبير محمد عبدالقادر اكتشف جبانة قبطية أمام معبد الأقصر وبازليكيا في الناحية الجنوبية من معبد الأقصر، وعدد ضخم من التماثيل وبقايا المباني والكشف عن أول طريق الكباش حيث اكتشف بقايا مدينة رومانية علي طريق الكباش وحوالي 60 تمثالا، وهو ما لم يتكرر من قبل، كما قام بإعاد كتابة تاريخ معبد الأقصر بمبانيه وأجزائه ومقاصيره والعصور التي تعاقبت عليه هو من أعاد لنا خريطة الأقصر من شرقها لغربها.

واكتشف الدكتور محمد عبدالقادر تمثال رمسيس الثاني المحطم، حيث تم تجميع هذا التمثال من قطع صغيرة كانت مدمرة أمام الصرح الأول وتم اكتشافها ما بين العامين 1958 1960 ويرجح علماء الآثار أن هذه التماثيل دمرت نتيجة زلزال مدمر فى العصور المصرية القديمة إلا أنه لا يوجد ما يؤكد ذلك بشكل حاسم، ويضيف فرنسيس أمين أن عبدالقادر عمل عمل في مقبرة كيكي بالعساسيف وقام بأعمال كبيرة في معبد أمنحتب الثالث كما مهد الطريق لزيارة وادي الملوك وإعادة تنظيف أغلب المقابر.

وأكد المؤرخ فرنسيس أمين، أنه في عام 1964م نشأ نوع من الصراع الأثري بين رئيس مصلحة الآثار والدكتور محمد عبدالقادر، والذي لم يتم الاستعانة به في حقل الآثار رغم ماقدمه من اكتشافات مذهلة عبقرية فقدم استقالته وعاد للجامعة واستمر في نشر حفائره في مجلة مصلحة الآثار تحت عنوان أعمال في طيبة لتبقي أبحاثه واكتشافاته شاهدة على عظمة الأثريين المصريين وتفانيهم في خدمة حضارة وتراث وطنهم مصر حتى وفاته في في منتصف ثمانينات القرن الماضي.

وطالب المؤرخ فرنسيس أمين، أن يعاد تكريم الدكتور محمد عبدالقادر هذا الرجل الذي ظلمته عبقريته الفذة في علم الآثار والذي كان من القلائل الذين حازوا على أستاذ كرسي بالجامعة لإسهامته الأثرية العبقرية التي سيذكرها التاريخ.


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر


اكتشافات الدكتور محمد عبدالقادر

اقرأ ايضا: