آخر الأخبار

مصر والصين على طريق الحرير

26-4-2019 | 10:28

 

مبادرة " الحزام والطريق " الصينية؛ هي نفسها ما أطلق عليه " طريق الحرير " والذى سيمر عبر 65 دولة، وتعد مصر محور هذه المبادرة في الشرق الأوسط، ومن هنا تأتي أهمية المنتدى الذي يشارك فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعاصمة الصينية بكين، ونستطيع أن نرصد في هذه القضية النقاط التالية:

ـ تنقسم تلك المبادرة إلى طريقين هما " طريق الحرير البري"، و" طريق الحرير البحري"، كما تشمل تشييد شبكات من الطرق والسكك الحديدية وأنابيب الغاز والنفط وخطوط الطاقة الكهربائية والإنترنت ومختلف جوانب البنية التحتية.

تتمثل علاقة مصر بمبادرة الحزام والطريق الصينية، في الخطوط الرئيسية الثلاثة التي تستهدفها المبادرة في طريقها البري الذي تظهر مصر فيه بدور كبير، علاوة على دول أخرى متعددة، فالخط الأول ل طريق الحرير البري الذي تستهدف الصين تنفيذه، يربط بين شرق الصين عبر آسيا الوسطى وروسيا إلى أوروبا، أما الخط الثاني، فيبدأ من الصين مرورًا بوسط وغرب آسيا ومنطقة الخليج، وصولاً للبحر الأبيض المتوسط، بينما يمتد الخط الثالث من الصين مرورًا بجنوب شرقي آسيا وآسيا الجنوبية، بجانب عدد من الممرات البرية في إطار المبادرة، منها "ممر الصين وشبه القارة الهندية"، و"ممر الصين وباكستان"، أما عن الطريق الآخر للمبادرة " طريق الحرير البحري"، فيتكون من خطين رئيسيين، الأول يبدأ من الساحل الصيني مرورًا بمضيق مالَقَة إلى الهند والشرق الأَوسط وشرق إفريقيا وصولًا لسواحل أوروبا، بينما يربط الخط الثاني المواني الساحلية الصينية بجنوب المحيط الهادي.

ـ ضخ استثمارات صينية بكل دولة يمر بها الطريق، وتنفيذ بنية تحتية بشكل يربط الصين بها، وهو بالفعل ما يجري تطبيقه بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

ـ تعد قناة السويس أيضًا، الجسر الرابط بين طريقي الحرير البري والبحري بكل من أوروبا وإفريقيا وصولًا إلى الأمريكتين، أي أنها نقطة الوصل بين الصين والعالم، فبوجود قناة السويس أصبحت أهمية مصر في مبادرة " الحزام والطريق " كمحور ل طريق الحرير بالشرق الأوسط.

ـ إنشاء المنطقة الصينية بالجزء الجنوبي للمنطقة الاقتصادية للقناة في "العين السخنة" على مساحة 7 كيلو مترات مربعة وتكلفة استثمارية تصل لنحو 350 مليون دولار، بينما تبلغ القيمة الإجمالية للاستثمارات المستهدف تنفيذها بالمنطقة الصينية 6.1 مليار دولار، وقد اجتذبت المنطقة منها حتى الآن 1.1 مليار دولار، بجانب الاستثمارات الجديدة التي وقعتها الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بقيمة 5 مليارات دولار.

وسوف تشهد الفترة المقبلة مسارًا جديدًا للتعاون المصري ـ الصيني بما ينعكس على البلدين في جميع المجالات.

مقالات اخري للكاتب

فكرة جديدة لمواجهة الجائحة

فى ظل استمرار جائحة كورونا، وتزايد أعداد المصابين بالفيروس المميت، صار ضروريا النظر فى وضع خطة جديدة للخدمة الطبية يشارك فيها القطاع الخاص لتخفيف الضغط

طوارئ "كورونا" فى إجازة العيد

حل علينا عيد الفطر المبارك هذا العام فى ظروف مختلفة عن جميع الأعوام السابقة، فلم نشهد أى مظهر من مظاهره المعتادة من أداء الصلاة فى الساحات والمساجد، وزيارة

دعاء "سيدة الليالي"

ما أعظم ليلة القدر، وما أفضل الدعاء فيها، فهى "سيدة الليالى"، وينبغى علينا أن نرفع فيها أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يزيل عنا غمة "فيروس كورونا" الفتاك

إجراءات "كورونا" وما بعدها

صار من الضروري في ظل استمرار أزمة وباء "كورونا" اتخاذ إجراءات تقشفية في الموازنة العامة للدولة "2020-2021" من خلال مراجعة أو تجميد بعض بنود المصروفات، لضمان قدرة المالية العامة على مواصلة الوفاء بالتزاماتها.

مفتاح الأعمال الناجحة

الصدق كالسيف إذا وضع على شيء قطعه، وإذا واجه باطلًا صرعه، وإذا نطق به عاقل علت كلمته، فهو مفتاح لجميع الأعمال الناجحة، لكن البعض يرسمون صورة على وجهوهم

الطريق إلى التقارب الاجتماعي

هناك علاقة قوية بين التلاحم الاجتماعى، وتقوى القلوب، فالقاعدة الأقوى التي تقوم عليها وحدة المجتمع، هي العلاقة المتينة مع الله، فإذا كان بعض الأفراد يستسهلون انتهاك الحرمات ويرتكبون المعاصى، فلن يمكنهم مد يد التعاون مع الآخرين وفقا لقاعدة "عدم اجتماع النقيضين".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]