مصر والصين على طريق الحرير

26-4-2019 | 10:28

 

مبادرة " الحزام والطريق " الصينية؛ هي نفسها ما أطلق عليه " طريق الحرير " والذى سيمر عبر 65 دولة، وتعد مصر محور هذه المبادرة في الشرق الأوسط، ومن هنا تأتي أهمية المنتدى الذي يشارك فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعاصمة الصينية بكين، ونستطيع أن نرصد في هذه القضية النقاط التالية:

ـ تنقسم تلك المبادرة إلى طريقين هما " طريق الحرير البري"، و" طريق الحرير البحري"، كما تشمل تشييد شبكات من الطرق والسكك الحديدية وأنابيب الغاز والنفط وخطوط الطاقة الكهربائية والإنترنت ومختلف جوانب البنية التحتية.

تتمثل علاقة مصر بمبادرة الحزام والطريق الصينية، في الخطوط الرئيسية الثلاثة التي تستهدفها المبادرة في طريقها البري الذي تظهر مصر فيه بدور كبير، علاوة على دول أخرى متعددة، فالخط الأول ل طريق الحرير البري الذي تستهدف الصين تنفيذه، يربط بين شرق الصين عبر آسيا الوسطى وروسيا إلى أوروبا، أما الخط الثاني، فيبدأ من الصين مرورًا بوسط وغرب آسيا ومنطقة الخليج، وصولاً للبحر الأبيض المتوسط، بينما يمتد الخط الثالث من الصين مرورًا بجنوب شرقي آسيا وآسيا الجنوبية، بجانب عدد من الممرات البرية في إطار المبادرة، منها "ممر الصين وشبه القارة الهندية"، و"ممر الصين وباكستان"، أما عن الطريق الآخر للمبادرة " طريق الحرير البحري"، فيتكون من خطين رئيسيين، الأول يبدأ من الساحل الصيني مرورًا بمضيق مالَقَة إلى الهند والشرق الأَوسط وشرق إفريقيا وصولًا لسواحل أوروبا، بينما يربط الخط الثاني المواني الساحلية الصينية بجنوب المحيط الهادي.

ـ ضخ استثمارات صينية بكل دولة يمر بها الطريق، وتنفيذ بنية تحتية بشكل يربط الصين بها، وهو بالفعل ما يجري تطبيقه بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

ـ تعد قناة السويس أيضًا، الجسر الرابط بين طريقي الحرير البري والبحري بكل من أوروبا وإفريقيا وصولًا إلى الأمريكتين، أي أنها نقطة الوصل بين الصين والعالم، فبوجود قناة السويس أصبحت أهمية مصر في مبادرة " الحزام والطريق " كمحور ل طريق الحرير بالشرق الأوسط.

ـ إنشاء المنطقة الصينية بالجزء الجنوبي للمنطقة الاقتصادية للقناة في "العين السخنة" على مساحة 7 كيلو مترات مربعة وتكلفة استثمارية تصل لنحو 350 مليون دولار، بينما تبلغ القيمة الإجمالية للاستثمارات المستهدف تنفيذها بالمنطقة الصينية 6.1 مليار دولار، وقد اجتذبت المنطقة منها حتى الآن 1.1 مليار دولار، بجانب الاستثمارات الجديدة التي وقعتها الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بقيمة 5 مليارات دولار.

وسوف تشهد الفترة المقبلة مسارًا جديدًا للتعاون المصري ـ الصيني بما ينعكس على البلدين في جميع المجالات.

مقالات اخري للكاتب

خط الدفاع الأول في مواجهة كورونا

إنها قضية الساعة في كل أنحاء العالم، فكارثة فيروس كورونا لم تصب دولا دون أخرى، وإنما يعانيها الجميع، وخط الدفاع الأول في مواجهتها، ومحاولة التغلب عليها،

كورونا والمشروعات الصغيرة

فى ظل التداعيات الصعبة لوباء "كورونا" صار من الضروري دعم الشباب فى ريادتهم للمشروعات، ومحاولة التغلب على الظروف الصعبة التى تواجههم.. من هذا المنطلق اتفقت

الطريق الآمن لتجاوز المحنة

بمرور الأيام تزداد حدة أزمة "فيروس كورونا" في كل دول العالم، ومنذ اللحظة الأولى لاكتشاف حالات مصابة بالفيروس في مصر، اتخذت الدولة كل التدابير الوقائية

تجربة الأتوبيسات الإلكترونية

تجربة الأتوبيسات الإلكترونية

انتبهوا لهذا الخطر!

انتبهوا لهذا الخطر!

فيروس كورونا .. وحكايات الإنترنت!

فيروس كورونا .. وحكايات الإنترنت!

مادة إعلانية

[x]