الأمير ويليام يزور نيوزيلندا لدعم ضحايا هجومي كرايستشيرش | صور

25-4-2019 | 10:43

زيارة الأمير ويليام إلى نيوزيلندا

 

الألمانية

التقى الأمير ويليام اليوم الخميس، مع أفراد من الشرطة والمسعفين الذين تعاملوا مع الهجومين الذي نفذهما شخص يشتبه في أنه من أنصار أيديولوجية تدعي تفوق البيض، على مسجدين في كرايستشيرش ، في وقت سابق من الشهر الماضي.


وفي اليوم الأول من زيارته التي تستمر يومين إلى نيوزيلندا، قام دوق كيمبريدج ، الذي عمل كطيار في خدمة الإسعاف الجوي ببريطانيا، بتوجيه التحية إلى أول من تعاملوا مع الحادث.

والتقى وليام بمفوض الشرطة النيوزيلندي، مايك بوش، وقائد منطقة كانتربيري، جون برايس، بالإضافة إلى العديد من أفراد الشرطة والمسعفين الذين كانوا أول من توجه إلى مكاني إطلاق النار في 15 من مارس، مما أسفر عن مقتل 50 قتيلا.

وفي الصباح، شارك وليام في احتفالات البلاد بيوم أنزاك بأوكلاند، قبل أن يتوجه إلى كرايستشيرش .

ووضع إكليلا من الزهور نيابة عن جدته الملكة إليزابيث الثانية في اليوم الوطني لإحياء الذكرى، الذي يحيي ذكرى الأستراليين والنيوزيلنديين "الذين فقدوا أرواحهم في جميع الحروب والصراعات وعمليات حفظ السلام".

ويشار إلى أن هناك صلات قوية تربط بين الأمير ويليام والمنطقة، منذ أن قام بزيارات إليها في أعقاب زلازل كرايستشيرش في عام 2011، وخلال جولته في نيوزيلندا مع زوجته كيت وابنه الأمير جورج في عام 2014.

ومن المقرر أن يقوم غدا الجمعة بزيارة المستشفى المحلي، حيث مازال يتعافى العديد من المصابين البالغ عددهم 50 شخصا، في هجومي الشهر الماضي، قبل أن يتوجه إلى مسجد النور حيث توفي معظم الضحايا.


.


.


.


.


.


.


.


.