سلطان القاسمي يدشن النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية للكتاب ويكشف عن مشروع "بيت الحكمة" | صور

24-4-2019 | 13:04

سلطان القاسمي يدشّن النصب التذكاري للشارقة

 

الشارقة - تهاني صلاح

دشّن الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام ،2019 وذلك في منطقة المدينة الجامعية بالشارقة بالقرب من نصب الشارقة عاصمة الثقافة العربية ونصب الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية.

ويتكون النصب الذي عمل على تصميمه الفنان جاري جودا، من قطعة واحدة ويتّخذُ شكلاً لولبياً يرتفع في السماء أكثرَ من 36 متراً، وهو تشكيلٌ هندسي مُعاصر يتّخذُ شكل المخطوطة العربية القديمة، ونصبٌ تذكاريُّ يحتفي باختيار إمارة الشارقة "عاصمة عالميةً للكتاب 2019" من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

كما كشف حاكم الشارقة، عن مشروع "بيت الحكمة" الذي سيتم تدشينه أيضاً احتفاءً بلقب الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، والمقرر أن تنتهي أعمال التشييد والبناء فيه في 2020 ليتم افتتاحه أمام الزوار ليجسّد مكانة الكتاب والمعرفة في الإمارة ويحفظ قيمة ومعاني اللقب وينقلها للأجيال القادمة.

ويتكون مشروع "بيت الحكمة" الذي يقام على مساحة 12 ألف متر مربع بالقرب من مطار الشارقة الدولي وعلى بعد 10 كيلومترات من وسط المدينة، في منطقة المدينة الجامعية، حيث يتميز المبنى ببساطة التصميم والهندسة المعمارية المعاصرة ومرافقه الفريدة والتفاعلية.

ويتكون المبنى من طابقين ويتضمن مكتبة ضخمة تحوي 105 آلاف كتاب، وقاعات للحوار والنقاش، وأماكن مخصصة للقراءة سواء داخل المبنى أو في حدائقه المنسقة والمزروعة بأشجار فريدة، إلى جانب مقهى ومطعم وحدائق، وقاعات داخلية للأطفال صممت لتحاكي شكل بيوت الأشجار المعلقة" وذلك لإتاحة فرصة القراءة، كما سيشمل المبنى قاعة مخصصة للسيدات، ومصلى، كما سيوفر مواقف مظللة ومغطاة تتسع لـ 120 مركبة.

وسيقدم "بيت الحكمة" مفهوماً جديداً للقراءة والمعرفة والتعلم والتفاعل الاجتماعي بين الفئات والأعمار والجنسيات كافة، حيث صمم ليكون نموذجاً عن مكتبة المستقبل التي تجمع بين مصادر المعرفة التقليدية والرقمية، وبين التفاعل والتعلم، لتلتقي فيه الأصالة بالحداثة وسط تصميم فريد للمساحات والقاعات متعددة الاستخدامات.

وسيضم الطابق الأرضي من "بيت الحكمة" مساحات واسعة للمعارض، ومنطقة تعليمية للأطفال، ومختبراً تفاعليا ومشغلاً للأعمال اليدوية للدمج بين المعرفة والإبداع، ومزوداً بمختلف التجهيزات المحفزة على الابتكار.

كما سيوفر "بيت الحكمة" آلة لطباعة الكتب بسرعة قياسية، بحيث يستطيع الزائر طباعة أي كتاب يود الاحتفاظ به وتغليفه بتقنية عالية، وذلك بهدف تشجيع الزوار على مواصلة القراءة والتعلم، كما سيوفر "بيت الحكمة" تطبيقاً إلكترونياً خاصاً لتسهيل التعرف على موجوداته من الكتب وعلى الخيارات المتنوعة التي يوفرها للجمهور.

وستكون واجهات مبنى "بيت الحكمة" بالكامل من الزجاج الشفاف لمنح الزائرين تجربة القراءة والتفاعل من ناحية، والاستمتاع بمشاهدة الحدائق ومتابعة أطفالهم أثناء اللعب من ناحية أخرى، ومن أجل حفظ المكتبة وموجودات القاعات، وسيتم تغطية الواجهات الخارجية بألواح معدنية عاكسة، وذلك للتخفيف من حدة أشعة الشمس والحفاظ على رؤية واضحة لخارج المبنى بما يعكس التراث الإماراتي العريق.

وروعي في تصميم "بيت الحكمة"، أن يحاكي المبنى نموذجاً لمجتمع المعرفة والحوار والتآلف والتفاعل، وأن تعكس تجربة زواره المحاور الستة لبرنامج الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، وأن تترجم شعار عام اللقب "افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً".


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية


الاحتفال بتدشين النصب التذكاري للشارقة العاصمة العالمية

الأكثر قراءة