تأمين سير عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية.. ملحمة وطنية جديدة للداخلية

23-4-2019 | 20:39

الداخلية تشارك فى تأمين سير عملية الاستفتاء

 

أشرف عمران

ضربت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة ، ملحمة وطنية جديدة في تأمين الشارع المصري خلال أيام الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ، والذي أقيم على مدار 3 أيام، لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم، وفرض الاستقرار الأمني.


تمكنت قوات الأمن من تنفيذ بنود خطة تأمين الشارع المصري، والتي وضعها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية ، بالتعاون مع مساعدي الوزير والقيادات الأمنية المعنية، والتي بدأت من خلال مركز المعلومات وإدارة الأزمات بمقر الوزارة، والذي تم تجهيزه بأحدث الوسائل التقنية بالعالم، للتواصل المستمر بكل مديريات الأمن بالجمهورية، للتأكد من عملية الربط والاتصال بينها، ومتابعة كل ما يدور فى شوارع المحافظات من خلال كاميرات المراقبة المتصلة بغرفة كل مديرية أمن على حدة.

وشهدت الفترة التي سبقت إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية رفع حالة الاستعداد القصوى، وإلغاء الراحات لكل رجال الأمن، وتوفير الدعم اللوجيستي اللازم للمقار الانتخابية وللقوات المشاركة في تأمين العملية الانتخابية، وتقديم كافة أوجه المساعدة والتيسير على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لتمكينهم من ممارسة حقوقهم الدستورية، وتفعيل أطر إحكام الرقابة والسيطرة على الطرق الرئيسية والمحاور المؤدية إلى مقرات اللجان من خلال عدد من الدوائر الأمنية، مع اتخاذ كافة الإجراءات التأمينية لحماية المنشآت الهامة والحيوية بكافة المحافظات ومواجهة كل العناصر الخارجة على القانون.

تسلمت الأجهزة الأمنية اللجان الانتخابية بالتعاون رجال القوات المسلحة ، والتي بلغت 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية على مستوى الجمهورية، لاستقبال نحو 61 مليون و344 ألفا و503 ناخب، للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ، قبل بدء عمليات الاقتراع.

وقامت أجهزة الأمن، بتأمين المقار الانتخابية من خلال خدمات أمنية ثابتة فى محيط اللجان، بالإضافة إلى حراسة صناديق الاقتراع التى يصوت المواطنون فيها، وحماية أدوات الانتخابات من حبر فسفورى وكبائن تصويت وغيرها من الأدوات اللازمة للعملية الانتخابية، وفرض كردون أمني بمحيط اللجان، ومنع توقف السيارات والدرجات النارية بمحيط اللجان، لتسهيل حركة المواطنين أمام اللجان.

وخلال فترة الانتخابات، تم تكثيف الدوريات الأمنية داخل وخارج المدن والطرق والمنافذ، مع تفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كل المحاور، واتخاذ كل الإجراءات التأمينية لحماية المنشآت المهمة والحيوية بالمحافظات، ومواجهة كل العناصر الخارجة على القانون.

وتواصلت غرفة إدارة الأزمات بوزارة الداخلية ، بكل مديريات الأمن بالجمهورية علي مدار اليوم خلال فترة الاستفتاء، لمتابعة كل ما يدور فى شوارع المحافظات من خلال كاميرات المراقبة المتصلة بغرفة كل مديرية أمن على حدة.

وشكلت القيادات الأمنية بمختلف المحافظات خلية نحل، من خلال جولات تفقدية علي مدار اليوم، لمتابعة الحالة الأمنية بالشوارع والميادين ومحيط لجان الاقتراع في أيام الاستفتاء الثلاثة، والتأكد من انتظام جميع الخدمات وسير العمل، والتشديد علي حسن معاملة الجمهور، خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.

واضطلع قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية ، بتشكيل وفد من ضباط وضابطات القطاع، للقيام بالمرور على اللجان الانتخابية، والتأكيد على أفضل السبل للتيسير على الناخبين، بالإضافة إلي قيام ضباط القطاع، باصطحاب الناخبين من كبار السن والمرضى وذوى الاحتياجات الخاصة من محال إقامتهم للإدلاء بأصواتهم في اللجان المخصصة لذلك، بناءً علي التماسهم، والعودة بهم مرة أخرى إلى محال إقامتهم.

ومن جانبها قامت الإدارة العامة للانتخابات بوزارة الداخلية ، بتخصيص أرقام هواتف لتلقى استفسارات الناخبين عن عناوين المراكز الانتخابية التابعين لها ومسمياتها الجديدة، وتذليل أي مشكلات تعوق إدلائهم بأصواتهم على مدار الـ24 ساعة، للتيسير على الناخبين.


الداخلية تشارك فى تأمين سير عملية الاستفتاء


الداخلية تشارك فى تأمين سير عملية الاستفتاء

مادة إعلانية

[x]