وزير البترول: جار تنفيذ أكبر مشروعين لتكرير البترول بالصعيد باستثمارات 2.3 مليار دولار

23-4-2019 | 13:48

جولة وزير البترول في أسيوط

 

يوسف جابر

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن المشروعات البترولية الجديدة هي أحد محاور التنمية بصعيد مصر، كما أنه جارٍ حالياً تنفيذ أكبر مشروعين لتكرير البترول بالصعيد على محافظة أسيوط بإجمالى استثمارات يصل إلى حوالى 3ر2 مليار دولار.

وأوضح أن المشروعين الجديدين سيسهمان فى تحقيق الاكتفاء الذاتي لصعيد مصر من المنتجات البترولية المختلفة ، وأنهما يمثلان نموذجاً لمشروعات التكرير المتطورة التي تستخدم وتطبق أحدث التكنولوجيات في مجال الصناعة لتوفير منتجات بترولية عالية الجودة تواكب متطلبات السوق ويتولى أعمال تنفيذهما شركات مصرية متخصصة في تنفيذ المشروعات هما انبى وبتروجت بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة.

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية للمهندس طارق الملا لتوسعات معمل تكرير أسيوط في إطار المتابعة الميدانية المستمرة لمشروعى التوسعات الجارى تنفيذهما يرافقه عدد من قيادات قطاع البترول ضم المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه للتكرير والتصنيع والنقل والتوزيع والتخطيط والمشروعات المهندس أشرف الشامى والمهندس أيمن نجيب والمهندس أشرف بهاء الدين والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس علاء خشب العضو المنتدب لشركة انبى والمهندس محمود ناجى معاون الوزير للنقل والتوزيع ورؤساء شركات التسويق العاملة بصعيد مصر.

وأضاف الملا أن زيادة طاقات التكرير يمثل أولوية للوزارة في ضوء توجيهات القيادة السياسية ومتابعتها المستمرة لهذا الملف وتأكيدها على سرعة تطوير صناعة التكرير وزيادة الطاقات التكريرية التي تمتلكها مصر من خلال المشروعات الجديدة التي تسهم في تأمين احتياجات البلاد و دعم مشروع مصر القومى لتصبح مركزاً اقليمياً لتداول وتجارة الغاز والبترول.

وفي بداية الجولة التفقدية ترأس الوزير أعمال اللجنة العليا لمشروعات التكرير لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعى مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين لشركة أسيوط لتكرير البترول ومجمع إنتاج البنزين والسولار والبوتاجاز لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول " أنوبك " والوقوف على مستجدات تنفيذ المشروعين وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد.

قال الكيميائى محمود الشابورى، رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، إن المجمع الجارى تنفيذه حالياً بإستثمارات 450 مليون دولار لإنتاج البنزين عالى الاوكتين ستبلغ طاقته الإنتاجية نحو 660 ألف طن سنوياً بواقع 650 الف طن بنزين بالاضافة إلى كميات من البوتاجاز وغازات هيدروجين وأن نسبة تقدم الأعمال في تنفيذ المشروع بلغت أكثر من 40% ، حيث تم الانتهاء من التصميمات الهندسية الأساسية للمشروع وجارٍ تنفيذ التصميمات التفصيلية وأعمال التوريدات والتركيبات لمنطقة العمليات والمرافق والخدمات بالمشروع بواسطة شركتى انبى وبتروجت بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة، وأنه تم تدبير كافة مصادر التمويل للمشروع موزعة مابين التمويل الذاتي و التمويل من البنوك الوطنية ومؤسسات التمويل الأجنبية.

واستعرض المهندس محمد بدر رئيس شركة أنوبك، خلال الاجتماع موقف مجمع انتاج البنزين والسولار والبوتاجاز بإستثمارات حوالى 9ر1 مليار دولار، حيث أوضح أن المشروع الجديد سيستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية لتكرير البترول باستخدام تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت كمنتج منخفض القيمة وتحويله الى منتجات بترولية عالية القيمة مثل السولار والبوتاجاز والبنزين عالي الاوكتين بما يسهم فى الاكتفاء الذاتي لصعيد مصر الى جانب المساهمة في تقليص حجم الاستيراد و توفير النقد الأجنبى، حيث سيستقبل المجمع 5ر2 مليون طن من المازوت سنوياً من معمل شركة أسيوط لتكرير البترول وذلك لإنتاج 6ر1 مليون طن سولار بالمواصفات الأوروبية (EURO-5) و402 ألف طن بنزين عالى الاوكتين و 101 ألف طن بوتاجاز كمنتجات رئيسية و 330 طن كبريت كمنتج ثانوي.

وأوضح أن أعمال التنفيذ الحالية للمشروع تمضى في عدة محاور متوازية تشمل استكمال الأعمال الهندسية المبكرة بالتعاون بين شركتى انبى وتكنيب واستكمال أعمال التوريدات الرئيسية بالمشروع لتأمينها والمساهمة في ضغط الجدول الزمنى للمشروع ، واستكمال أعمال تأمين التسهيلات ونقاط الربط بين شركة أنوبك وشركة أسيوط لتكرير البترول إلى جانب استكمال توفير التمويل للمشروع مع عدد من مؤسسات التمويل.

وخلال الزيارة تفقد الوزير ومرافقوه موقع تنفيذ مشروع مجمع انتاج البنزين عالى الاوكتين لشركة أسيوط لتكرير البترول ، واطلع على حجم الاعمال المنفذة على أرض الواقع موجهاً بضرورة تضافر الجهود وسرعة التنسيق بين الشركات العاملة في تنفيذ المشروع لإعطاء دفعات للانتهاء من مراحل التنفيذ المتبقية.

وعلى جانب آخر تابع الوزير موقف التوسع في تنفيذ مشروعات خطوط نقل المنتجات البترولية بمحافظات الصعيد لتلبية احتياجات الاستهلاك بهذه المحافظات من كافة أنواع الوقود ، حيث أوضح المهندس عبد المنعم حافظ رئيس شركة أنابيب البترول أنه يتم استقبال وتخزين ونقل الزيت الخام والبوتاجاز والمنتجات البترولية المختلفة في محافظات الصعيدعن طريق شبكة من الخطوط الممتدة بينها وبين مختلف مناطق الجمهورية ويتم تداول حوالى 5ر7 مليون طن سنوياً من الزيت الخام والبوتاجاز والمنتجات البترولية عن طريق خطوط أنابيب منطقة الصعيد.

ولفت إلى أن تم ضخ استثمارات بالصعيد بقيمة 6ر3 مليار جنيه شملت مشروعات لمضاعفة نقل البوتاجاز لمحافظات جنوب الصعيد من 2600 طن يومياً إلى 6000 طن يومياً حيث تم الانتهاء من تنفيذ خط بوتاجاز رأس غارب / أسيوط بطول 305 كم وخط بوتاجاز من أسيوط إلى سوهاج بطول 127 كم ، كما تم ربط تسهيلات استلام وتدفيع البوتاجاز من شركة سوميد بالسخنة على الشبكة القومية للبوتاجاز لتأمين ورفع معدلات التدفيع إلى محافظات أسيوط وسوهاج وجنوب الصعيد.

وأشار إلى أنه جارى الانتهاء من ازدواج خط بوتاجاز رأس بكر- رأس غارب/ أسيوط بطول 160 كم وربط تسهيلات استلام وتدفيع البوتاجاز من شركة سونكر على الشبكة القومية للبوتاجاز ، كما مخطط تنفيذ ازدواج خط بوتاجاز رأس غارب / خشم الرقبة بطول 130 كم ، كما أوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ خط نقل المنتجات البترولية من التبين حتى أسيوط بطول 376 كم بمعدل 3 ألاف طن يومياً لسد احتياجات محافظات وجه قبلى من المنتجات البترولية ، كما تم الانتهاء من ازدواج خط التبين / أسيوط حتى بنى سويف بطول 112 كم (مرحلة أولى) بمعدل 4 ألاف طن يومياً لتلبية احتياجات الفيوم وبنى سويف ، كما تم الانتهاء من ازدواج خط التبين/ أسيوط من بنى سويف حتى المنيا بطول 146 كم (المرحلة الثانية) لرفع معدلات التدفيع إلى 6 آلاف طن يومياً ، كما الانتهاء من إنشاء خط التبين حتى محطة كهرباء جنوب حلوان بطول 86 كم .

وأضاف أنه جارٍ استكمال إنشاء خط من جنوب حلوان حتى بنى هارون بطول 36 كم لتلبية الاحتياجات المتزايدة بشمال الصعيد من المازوت والمنتجات البترولية ، وإنشاء خط السخنة / التبين بطول 115 كم ، لربط خطوط الوجه القبلى بمنطقة السخنة ، ، لافتا إلى أنه مخطط تنفيذ ازدواج خط منتجات المنيا / أسيوط بطول 115 كم لرفع معدلات نقل المنتجات البترولية إلى المنيا وأسيوط إلى 8 آلاف طن يومياً ، وفيما يتعلق بنقل الزيت الخام أوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ خط من شقير حتى أسيوط بطول 340 كم وربط خط شقير / أسيوط بخط شقير / رأس بكر / وادى فيران لتلبية احتياجات معمل تكرير أسيوط .

كما تابع الوزيرأعمال اللجنة الجغرافية البترولية بمنطقة جنوب الصعيد والتي تضم 11 شركة بترولية في محافظات جنوب الصعيد والمشكلة بقرار من وزير البترول في نوفمبر 2017 ، حيث أوضح الكيميائى محمود الشابورى رئيس اللجنة أنه تم تشكيل لجان فرعية مختصة بالسلامة والبيئة والأمن الميدانى والمشروعات واستطاعت اللجنة خلال فترة عملها إنجاز العديد من الأعمال من أهمها المراجعات الخاصة بمنظومة الامن والسلامة في مستودعات تخزين وتداول المنتجات البترولية والتأكد من تطبيق اشتراطات الأمن والسلامة.

وأشارإلى أنه جارٍ إعداد خطة طوارئ موحدة لشركات بترول منطقة جنوب الصعيد ، و اتخاذ إجراءات لتأمين عمليات نقل شحنات الوقود بالسيارات الصهريجية والحد من الحوادث على الطرق ، كما تم ربط جميع شركات المنطقة البترولية في جحدم بأسيوط بمحطات الصرف الصناعى بشركة أسيوط وتنفيذ برامج تدريبية للعاملين في مجال السلامة ، وأضاف أنه جارٍ حاليا انشاء محطة جديدة بقدرة 125ميجا فولت أمبير لتوفير التغذية الكهربائية لشركتى أسيوط وانوبك.


جولة وزير البترول في اسيوط


جولة وزير البترول في اسيوط


جولة وزير البترول في اسيوط


جولة وزير البترول في اسيوط


جولة وزير البترول في اسيوط


جولة وزير البترول في اسيوط