زيادات غير كافية

23-4-2019 | 20:36

 

أتمنى من الرئيس عبدالفتاح السيسي ما بعد التعديلات الدستورية أن يكون المواطن المصري خلال المرحلة القادمة على رأس الأولويات بتيسير معيشته والتخفيف عن كاهله صعوبة الحياة اليومية التي يعيشها؛ وذلك بعد أن شاهد ورأى كيف عبرغالبية الشعب المصري عن تأييدهم واقتناعهم بالإنجازات التي تحققت، والاستقرار الذي يعيشه، والأمل الذي داخله أن هناك مستقبلا أفضل لهذا الوطن مع رئيس مخلص ووطني حافظ على هذا البلد من الضياع والتشتت ودحر كل المؤامرات لتفتيته، وعمليات التنمية التي تجري على قدم وساق، عبر عن كل ذلك بالتوجه نحو لجان الاستفتاء والقول نعم.

ولابد من مكافأة هؤلاء المواطنين المصريين بإصلاح هيكل الأجور وزيادتها مرة أخرى؛ في ظل الزيادة المستمرة والمطردة في كافة السلع والخدمات؛ لأن ماتم من زيادة في الأجور والمعاشات في الفترة الأخيرة ـ ونشكر الرئيس عليه برغم ظروف الاقتصاد الصعبة ـ  حقيقة هوغير كافٍ ليحيا المواطن المصري الكادح حياة كريمة تليق به، وهو الذي تحمل وحده أعباء وفاتورة إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وارتفاع الرسوم في خدمات الكهرباء والغاز والمواد البترولية وغيرها؛ مما ارتفع سعره خلال الفترة الماضية.

وأتمنى من الحكومة - خاصة المجموعة الاقتصادية - البعد عن الحلول التقليدية والمرهقة لجيوب المواطنين في إصلاح هيكل الموازنة المرتقب لعام 2019-2020، والبحث والتفكير خارج الصندوق في حلول تزيد من موارد الدولة، وتحسن في الوقت نفسه من معيشة المواطنين، وترفع عنهم عبء الحياة التي يصرخون منها يوميًا في كيفية تدبير قوت يومهم بعزة وكرامة أمام أسرهم وأولادهم، ووسط أقاربهم وأصدقائهم ومحيط عملهم.

mahmoud.diab@egyptpress.org

مقالات اخري للكاتب

المتاجر بالأزمات و"الفشخرة الكدابة"

هناك أناس أصابهم الله بانعدام الضمير ويستحلون أكل الميتة والخنزير وهم من يستغلون الأزمات والكوارث لمص دماء المواطنين واستغلالهم وهم الذين انتهزوا فرصة

هذا القرار جاء في وقته ومحله

الحقيقة أن الدولة تخطو خطوات جادة وسريعة في تسهيل حركة الاستثمار وإزالة العقبات من أمام المستثمرين ورجال الأعمال، وخلق بيئة تشريعية آمنة قادرة على جذب

أتقدم باعتذار

ما حدث في ليلة إقامة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك في الدوري المحلي مهزلة بكل المقاييس، وانهيار للأخلاق الرياضية وتلاعب بمشاعر الجماهير في مصر والوطن العربي وإصابتهم بالاشمئزاز.

ليست بالقوانين وحدها

ليست بالقوانين وحدها

أولاد الشيطان

مهما يحاول أولاد الشيطان من الجماعات الإرهابية ومن ورائهم الدول المتآمرة على مصر - والتي تقوم بمد هؤلاء الإرهابيين بالمال والسلاح - بمحاولة زعزعة الأمن

قبلة الحياة للقطاع الصناعي

الإجراءات الفورية والقوية التي اتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء التخطيط

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]