المصرفيون يشاركون بقوة في واجب الاستفتاء على التعديلات الدستورية

22-4-2019 | 16:32

السيد القصير

 

عبد الفتاح حجاب

أكد السيد القصير رئيس البنك الزراعي المصري، أن مشاركة الشعب فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجب قومى، كما أنها تمثل إحدى دلالات النضج السياسى، ووعي الجماهير بدورها، وأهميه مشاركتها فى رسم مستقبلها بأيديها تدعيما للاستقرار على أرض مصرنا العزيزة.



كما أشار رئيس البنك الزراعى إلى أن مشاركة الجماهير بفاعلية رسالة بأن الشعب يقف بجانب مؤسساته، كما أن المشاركة تؤسس لمرحلة جديدة من الإصلاح السياسى والاقتصادى.

وفى هذا الإطار، أشار رئيس البنك بأنه طالب جميع موظفى البنك بالذهاب للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات على بعض مواد الدستور باعتباره واجبا وطنيا يدعم الديمقراطية.


وقال أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد علي التعديلات الدستورية: هناك 3 دوافع لمشاركته في التعديلات الدستورية: الأول: يأتي من واقع حرصي علي مستقبل أبنائي ووطني مصر، فما وصلنا له من مكتسبات تحتاج لرعاية خاصة وتدعيم جميع القوي الشعبية واستمرارها ضرورة لنصل جميعا إلي بر الأمان ويصل وطننا مصر المكانه التي يستحقها.

الثاني : ضرورة الحفاظ علي الاستقرار لاستكمال مسيرة البناء والتنمية والإصلاح الاقتصادي والتخطيط التنموي لزيادة القوة الإنتاجية المصرية وجذب مزيد من الاستثمارات، وزيادة الصادرات وتدعيم العملة المحلية التي تقوم بها الدولة المصرية حاليا وفقا لرؤية 2030 المحددة والإستراتيجية المعروفة للجميع داخليا وخارجيا بمشاركة جميع المصريين.

ثالثا: الحرص علي أمن واستقرار مصر عالميا لاستكمال الانجازات التنموية الداخلية فالمصريين استطاعوا تغيير واقعهم بمنتهي حضارة ورقي واثبتوا للعالم أن ما يمكن أن ينجز في أعوام نصل له بإرادة من حديد في أقل من عام. يدعمنا أمن قومي هدفة الحفاظ على إرادة المصريين.

وأوضح القاضي أن المشاركة واجب وطني ولابد أن نكون حريصين عليها جميعا خاصة الشباب فهذا واقع ومستقل قريب يجنون ثماره التي نزرعها الآن.

ومن هذا المنطلق فإنني أتوجه بدعوة لجميع المصريين بالنزول والمشاركة في التعديلات الدستورية لمستقبل وطننا مصر.


من جانبها، قالت ميرفت سلطان رئيس البنك المصري لتنمية الصادرات إن المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية واجب علينا وكما نطالب بحقوقنا فعلينا الالتزام بأن نؤدي ما علينا من واجب.

وأضافت أن مبدأ الخروج والمشاركة في العمليات السياسية يحب أن يكون منهج حياة لدى المصريين ليعرفوا أن أصواتهم مهمة في بناء ديمقراطي سليم.

وأشادت سلطان بوعي المصريين والمشاركة بقوة وهو ما تجلي حتي اليوم في الإقبال بكثافة علي الخروج والتواجد باللجان، كما أشادت بحسن التنظيم وسهولة الأمر.

وطالبت المصريين بالخروج للتعبير عن رأيهم لأن هذا من شأنه أن يسهم في بناء مصر الجديدة.

ومن جانبه، وصف ماجد فهي رئيس بنك التنمية الصناعية إقبال المواطنين على الاستفتاء، بأنه أمر يشير إلى وعى المصريين وإدراكهم لهذه المرحلة الدقيقة فى تاريخ الوطن، والتى تستلزم المشاركة الفعالة والإيجابية فى هذا المحفل الديمقراطى؛ من أجل الحفاظ على استقرار الدولة والإبقاء على المكتسبات التى تحققت على أرض الواقع من مشاريع تنموية وإصلاحات اقتصادية وكذلك الحفاظ على الدولة وهيبتها.

وأضاف أن عملية التصويت على التعديلات الدستورية تشهد عُرسًا ديمقراطيًا بكل ما تحمله الكلمة من معانى، مشيداً في الوقت ذاته بالتنظيم الجيد وسهولة وصول الناخبين إلى لجانهم.