إنتاج أصناف جديدة من القمح والشعير تتحمل الجفاف بمطروح

22-4-2019 | 03:57

زراعات القمح

 

مطروح - أحمد نفادي

قال المهندس محمود الأمير، مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، والتابع لمركز بحوث الصحراء، إن الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء، طالب بضرورة نشر أصناف جديدة من محاصيل القمح والشعير، التي تتحمل الجفاف، والتي تتماشى مع طبيعة الصحراء الغربية ، من خلال وحدة المحاصيل بمركز البحوث التطبيقية.


وأكد مدير مركز التنمية المستدامة، في بيان إعلامي، إن تجارب بحثية بوحدة البحوث التطبيقية أجريت لإنتاج أصناف جديدة من القمح والشعير التي تتحمل عوامل الجفاف تحت نظام الزراعة المطري.


وأوضحت الدكتورة فاطمة أحمد، مديرة وحدة المحاصيل بمركز البحوث التطبيقية، أن هذه التجربة تمت لتقييم 4 أصناف من الشعير و5 من التريتيكال القادمة من المركز الدولى للملوحة، حيث يعتبر التريتكال هو من محاصيل الحبوب غير التقليدية والمستهدف تقييم نجاحه في الساحل الشمالي الغربي الفترة القادمة، خصوصا مع المميزات الكبيرة للنبات من تحمل الجفاف والملوحة.


بالإضافة إلى أنه ثنائي الغرض لاستخراج عدة حشات كعلف أخضر ومحصول الحبوب التي يستخدم كبديل للأعلاف ويستخدم في صناعة الدقيق بنسبة كبيرة كخليط مع أنواع الدقيق.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة