الإعلان عن الفائزين بجائزة الأبنودي لشعر العامية في بيت السناري.. الليلة

21-4-2019 | 12:56

الأبنودي

 

مصطفى طاهر

يستضيف بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مؤسسة حسن راتب للإبداع والابتكار، حفل الإعلان عن الفائزين بجائزة "عبدالرحمن الأبنودي ل شعر العامية والدراسات النقدية"، اليوم الأحد 21 أبريل، في تمام الساعة السادسة مساءً.


ومن المنتظر أن يشهد الحفل حضور الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، والدكتور حسن راتب، والإعلامية نهال كمال زوجة الأبنودي، ونخبة من المثقفين والأدباء والشعراء، ويبدأ الحفل بكلمات الترحيب وبعض الأبيات الشعرية للشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي، مع إلقاء الضوء على أهم أعمال الأبنودي والتعريف بسيرته.

وسيتم توزيع شهادات التقدير على المعلن عنهم بالقائمة القصيرة، ثم الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الأولى وتوزيع الجوائز.

وكانت مكتبة الإسكندرية قد أعلنت عن انطلاق الجائزة في إبريل 2018 في حفل كبير، وبدأت بتلقي الأعمال المشاركة بمقرها في بيت السناري بالقاهرة في الفترة من أول أكتوبر الماضي، وحتى نهاية يناير الماضي.

وعملت لجنة المسابقة على تقييم الأعمال بنظام الدرجات من أصل 400 درجة، وأعلنت عن القائمة القصيرة في 11 إبريل الحالي بعد اعتمادها من قبل الدكتور مصطفى الفقي، وقد اشتملت القائمة على 9 دواوين شعرية و3 دراسات نقدية.

ويذكر أن هذه هي الدورة الأولى للجائزة التي تنقسم إلى فرعين، الفرع الأول لجائزة ال شعر العامية ، ويتطلب أن يكون الديوان مطبوعًا وبالعامية المصرية، أما الفرع الثاني للجائزة فهو في الدراسات النقدية، ويتطلب أن تناقش الدراسة أحد الجوانب الإبداعية في شعر عبدالرحمن الأبنودي.

وكانت لجنة التحكيم قد اجتمعت في نهاية مارس الماضي لتجميع الدرجات والإعلان عن القائمة القصيرة، وجاءت القائمة في فرع شعر العامية والترتيب أبجديا كالتالي:

إسلام حماده عيد عن ديوان "ربع ساعة نهار"، وتامر أحمد انور عن ديوان "أحلام كارتون"، وربيع محمد السيد عن ديوان "آخر سؤال للخضر"، وشريف أحمد السيد طايل عن ديوان "أفلام تتشاف بالعكس"، وعبير الراوي عن ديوان "الأكل في الميت حلال"، وعلاء أشرف اسماعيل عن ديوان "مابين الحرب وغيابها"، وكريم ماهر ضاحي عن ديوان "رقصة المماليك"، ومحمود سلام أبو مالك عن ديوان "رباعيات القاهرة"، وهالة ربيع عن ديوان "ليلة سقوط الشمس".

أما بالنسبة لفرع الدراسات النقدية فكان كالتالي :حصل حسام حسين عبد العزيز علي "عبقرية البساطة وبلاغة الأثر في خطاب الأبنودي الشعري"، وعماد حسيب محمد إبراهيم "تجليات الخطاب السياسي في شعر الأبنودي (مقاربة نقدية)"، وعمرو أحمد محمد العزالي "مصادر إنتاج الرؤيا في منجز عبد الرحمن الأبنودي (القصائد الشعرية)"، وهذا تبعًا للترتيب الأبجدي.

وقد اعتمد الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية تلك النتائج بمجرد انتهاء اللجنة من أعمالها.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة