"السيدات أولا".. شاركن بكثافة في استفتاء التعديلات الدستورية ليصنعن مستقبلا جديدا للوطن | صور

20-4-2019 | 19:22

السيدات شاركن بكثافة في استفتاء التعديلات الدستورية

 

هايدي أيمن

لم تكن عبارة "السيدات أولًا" من فراغ، فقد أثبتت المرأة المصرية اليوم أنها في المقدمة فهي أول وأكثر من تصدر المشهد في أول أيام استفتاء التعديلات الدستورية أمام العالم كله، فقد غزت السيدات والفتيات المصريات لجان الاستفتاء في مختلف محافظات مصر للمشاركة في صناعة مستقبل جديد للوطن، ليثبتن أنهن قادرات على إبداء رأيهن وتحديد مستقبلهن في الحاضر والمستقبل.


ولم تتوقف مفاجآت السيدات والفتيات المصريات عند ثورة 30 يونيو فقط، فقد أثبتت المرأة المصرية أنها قادرة على النزول والمشاركة دون طلب، فكانت الصور خير دليل على حرص المرأة المصرية على مصلحة الوطن.

فقد لفتت الأنظار أعداد السيدات والفتيات والمسنات وذوي الإعاقة في مختلف اللجان، وهم رافعين الأعلام وهاتفين "تحيا مصر"، ليؤكدن حبهن للوطن وحرصهن على مشاركتهن وأخذ حقوقهن على أكمل وجه.

المرأة خط الدفاع الثالث

مشاركة المرأة المصرية مهمة لإحداث تغيير وتحديد المستقبل، هكذا قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن مشاركة السيدات بقوة في الاستحقاقات السياسية السابقة وتصدرهن المشهد الانتخابي كان له أثر كبير في إحداث تغيير في الفترات السابقة وفي الفترات الحالية والفترات القادمة، لافتة إلى أن المرأة المصرية هي خط دفاع الثالث للحفاظ على أمن واستقرار وسلامة الوطن.

ودعت الدكتورة مايا مرسي، كل سيدات وفتيات مصر للمشاركة في استفتاء التعديلات الدستورية بمصر 2019، مشيرة إلى أنه لابد من مشاركة المرأة المصرية في السياسة وممارسة حقها في إبداء رأيها.

افرح يا قلبي

افرح يا قلبي، هكذا أعربت الدكتورة هبة هجرس، عضو مجلس النواب مقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي المرأة، بعد مشاهدتها صور مشاركة السيدات والفتيات المصريات في استفتاء التعديلات الدستورية، لافتًة إلى أن تكاثف المرأة بأعداد كبيرة من مختلف أعمار وشرائح المجتمع يدل على حسهن القوي وخوفهن على استقرار وأمن وأمان مصر.

وتشير هجرس في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" إلى أن المرأة المصرية نزلت في ثورة 30 يونيو دون طلب والآن تنزل أيضًا دون طلب، موضحًة أن الفتيات والسيدات حرصن على النزول من مختلف الأعمار والمشاركة منذ اليوم الأول في الاستفتاء وهذا يؤكد أن النساء هن من يقمن بكل شيء.

وتوضح هجرس أن السيدات في كل المواقف التي تتمثل الانتخابات والثورات والاستفتاء أثبتن أنهن قادرات على أخذ حقوقهن في إبداء الرأي وتحديد المصير، مشيرة إلى أن السيدات هن الأمهات اللاتي تحث أولادهن وبناتهن وأزواجهن على النزول والمشاركة.

وتلفت الدكتورة هبة هجرس إلى تكاثف مشاركة المرأة ذات الإعاقة في الاستفتاء، مشيرة إلى أن شريحة ذوي الإعاقة يحرصن على المشاركة الآن واخذ حقوٌهم في كل شيء وأول شيء هو المشاركة السياسية في رسم ملامح مستقبل الوطن.

25 % للمرأة بالبرلمان

وتوضح النائبة هبة هجرس، أن تعديل مادة 102 من أجل تمثيل المرأة بنسبة 25 % بالبرلمان ستفتح مجالات كثيرة للسيدات لدخولهن بالبرلمان، لأفتًة إلى أن هذه النسبة نسبة تدرج طبيعي يحدث في العالم كله، ولكننا نطمع إلى المزيد والمزيد.

وعي السيدات بالدولة

تؤكد الدكتورة ميرفت التلاوي، رئيسة المجلس القومي للمرأة السابقة، الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للأسكوا، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الاهرام" أن مشاركة السيدات بهذه النسبة الهائلة تدل على وعيهن بمفهوم الدولة وحبهن للوطن وقدرتهن على المشاركة وإبداء رأيهن بحرية وقوة، مشيرة إلى أن المرأة المصرية تدرك تماما الحياة السياسية وهي قادرة على تغيير المستقبل للأفضل.

وتقول التلاوي إن المرأة جزء أساسي من تنمية مصر 2030، وإن قرار تمثيلها في البرلمان بنسبة 25 % نسبة معقولة وخطوة ايجابية لصالح مصر، متمنية المزيد والمزيد من الخطوات الإيجابية التي تنعكس على حياة المرأة المصرية والدولة بالتقدم والنجاح.


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية


السيدات شاركن بكثافة باستفتاء التعديلات الدستورية