رئيس جامعة القاهرة يرد على الفيديو المتداول على السوشيال ميديا

20-4-2019 | 02:42

الدكتور محمد عثمان الخشت

 

محمد الغرباوي

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، "إن المنظور الذى تم من خلاله تداول الفيديو الخاص بى، ووصفى بأنى أقدم رشاوى انتخابية للطلبة، لحثهم على المشاركة فى الاستفتاء، يوضح الدور الصعب الذى تقوم به السوشيال ميديا، ومواقع التواصل الاجتماعى وقدرتها العالية على القتل المعنوي لأي شخصية، مع ترويج محرف لكلامه ووضعه فى سياق آخر غير السياق المقصود، وأنا معروف عنى بتعاطفى مع الطلاب من قبل رئاستى لجامعة القاهرة، خاصة الطلاب المتعسرين، وكل سنة يتم إعفاؤهم والتصريح ليس بجديد".


وأضاف"الخشت"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكايه، المذاع عبر فضائية mbc مصر، بعض رجال الأعمال والسياسيين البارزين يتواصلون معى ويطلبون كشوفات بأسماء الطلاب المتعسرين للدفع لهم، ولدينا الكثير من أبناء الأرياف والصعيد ليست لديهم القدرة على سداد رسوم الجامعة والمدينة الجامعية، مشيراً إلى أنه كفل العام الماضى ٥ آلاف طالب متعسرين فى سداد تكاليف المدينة الجامعية، ولا أحد يرضى بترك هؤلاء الطلاب مهددين بإخلاء من المدينة، أو تحميل أهاليهم هموم سداد الرسوم، فهم أولاد مصر ولابد أن نتعاطف معهم جميعا ونساعدهم وندعمهم، ولكن لم نتحدث مسبقاً، وأعمل بالجامعة فى أكثر من مسار لتطوير طريقة التفكير والوجدان لدى الطلاب وزيادة وعيهم، ورفع الذوق الفنى لديهم، فأقمنا حفلة وأحضرنا فنانا محترما يقدم فن محترم، وكان يوجد حشد كبير من الطلاب ووصل العدد لـ ٧٠ ألف طالب،وكانت المرة الأولى أن يوجد هذا التجمع، ولم يكن من المقرر أن ألقى كلمة، ولكن أجبرنى الموقف وصعوبته أن أخرج على طلابى بكلمة لتحفيف الضغط ومنع التدافع، وتوعيتهم بوجود عناصر مدسوسة بينهم فشلت محاولاتها فى إفساد الحفل، وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وعلاقتى الوطيدة بهم، ومهاتفة بعض رجال الأعمال بى واستعدادهم للتكفل بالطلاب المتعسرين، مؤكداً أنه لم يتطرق للاستفتاء والتعديلات الدستورية، واكتفى بترديد مقولة "تحيا مصر" مع الطلاب والتى أزعجت كثيرين وجعلتهم يروجون الشائعات حول الفيديو المتداول.

وأردف: العقل التآمرى هو السبب وراء الاعتقاد بأن أى حدث وطنى يهدف لخدمة غرض معين، والحفل ليست له علاقة بالتعديلات ولم يتم رفع يافطة واحدة خاصة بلاستفتاء أو التوجيه للمشاركة، والحفل تم إعداده على أكمل وجه ولم يتم تسجيل حالة تحرش واحدة، وحرصنا على اختيار فنان رومانسي وهو حماقي صاحب ذوق عال وفن هادف، وأذكر أنه أثناء التعاقد معه خصم نصف أجره كمساهمة منه فى الحفل.