يركل رضيع عشيقته حتى الموت بسبب إزعاجهما ببولاق الدكرور

18-4-2019 | 16:47

جثة طفل - أرشيفية

 

هاني بركات

لفظ أحد طفلين توأم أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ، جراء تعدي عشيق والدته بالضرب عليه وتعذيبه لإزعاجهما داخل شقة بمنطقة بولاق الدكرور.

وكانت نيابة بولاق الدكرور قد أمرت بحبس سائق 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بالشروع في قتل طفلي عشيقته التوأم بعد التعدي عليهما بالضرب وإصابتهما بنزيف بالمخ.

كشفت تحقيقات المستشار هشام رفعت الشريف رئيس نيابة بولاق الدكرور، أن الجريمة تم الكشف عنها عندما توجهت ربة منزل إلى المستشفي تحمل توأمها البالغ من العمر 6 أشهر فاقدي الوعي، وادعت إصابتهما في حادث طريق وصدم سيارة لهما لكن الأطباء اشتبهوا في الإصابات فأبلغوا نقطة الشرطة بالمستشفى التي تحفظت علي السيدة وأخطرت قسم الشرطة باستجواب الأم اعترفت أن صديقها قام بضربهما فيما تم إيداع الطفلين العناية المركزة لإصابتهما بنزيف بالمخ وعدة خدوش وجروح، إلا أن أحدهما فارق الحياة.

انتقلت قوة أمنية وتمكنت من ضبط المتهم واقتياده وأم الطفلين إلى قسم الشرطة، وأشارت التحريات بقيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة إلى أن والدة الطفلين ارتبطت بعلاقة غير شرعية بسائق بعد دخول زوجها الأول إلى السجن وكان يتردد عليها في شقة استأجرها لها لممارسة الرذيلة معها وفي يوم الواقعة صرخ الطفلان بشدة وتعالي بكاؤهما ما أثار غضبه فقام بالتعدي عليهما بالضرب بيديه وركلهما حتي سقطا في الأرض وفقدا الوعي فحملتهما الأم وأسرعت إلى المستشفي.

ألقي المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، القبض علي العشيق المتهم وبإحالته للنيابة العامة وجهت له تهمة ضرب وتعذيب الطفلين وأمرت بحبسه علي ذمة التحقيقات وبعد قرابة 3 أسابيع من الجريمة فارق أحد الطفلين الحياة فوجهت النيابة للمتهم تهمة ضرب أفضى إلى موت واستعلمت من المستشفي عن حالة الطفل الثاني الذي تبين أنه مازال راقدا داخل حضانة المستشفي يتلقي العلاج من إصابته بنزيف في المخ.