بروتوكول تعاون بين "التضامن" و"الاتصالات" لتطوير خدمات الميكنة والتحول الرقمي

18-4-2019 | 16:53

عمرو طلعت وزير الاتصالات وغادة والى وزيرة التضامن

 

أحمد سعيد طنطاوي

شهدت اليوم الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمقر وزارة التضامن الاجتماعي مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي التضامن الاجتماعي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تطوير أعمال خدمات الميكنة والتحول الرقمي بوزارة التضامن الاجتماعي.

يأتي البروتوكول في إطار تنفيذ أعمال المشروع القومي للتحول الرقمي لأجهزة الدولة وامتدادا لتوثيق آليات التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التضامن الاجتماعي التي تهدف إلى رفع كفاءة البنية الأساسية وميكنة كافة خدمات الوزارة على المستوى الداخلي التي تشمل مكاتب الديوان العام والمديريات والإدارات والوحدات الاجتماعية المختلفة على مستوى الجمهورية، وكذلك على المستوى الخارجي فيما بين الوزارة وشركاء تقديم خدماتها من وزارات وجهات وهيئات معنية بالإضافة إلى عملائها من الأسر المصرية الأكثر احتياجا والمستقبلين لمختلف الخدمات التي تقدمها وزارة التضامن بكافة مكاتبها على مختلف مستوياتها الإدارية بكافة أنحاء الجمهورية.

وقالت والي إن هذا البروتوكول سيكون له عظيم الأثر في تطوير خدمات الوزارة خلال الفترة المقبلة خصوصا مع تنفيذ أكبر عملية ميكنة في تاريخ الوزارة علي مدار السنوات الثلاث الماضية، مشيرة إلى أن الوزارة أنشأت قاعدة بيانات مكتملة بنسبة ١٠٠٪ ومدققة عن طريق ٦ آلاف تابلت، وتضم أكثر من ٢٥ مليون مواطن وتتواصل فيها الوزارة مع أكثر من وزارة للتأكد من جودة البيانات والمعلومات الموجودة بها.

وأضافت والي أن البروتوكول سيتم تنفيذه على مدار ٣ سنوات بقيمة تبلغ ١٠٠ مليون جنيه يتم تمويلها من الوزارتين وسيتم تشكيل مجموعات عمل وجدول زمني للانتهاء من التطوير المطلوب في الوقت المحدد.

وأكدت والي أن الوزارة قامت بميكنة التسجيل في برنامج الحماية الاجتماعية تكافل وكرامة وميكنة التظلم والدفع الإلكتروني، مشيرة إلى أن الميكنة أتاحت الكثير من الشفافية ومحاربة الفساد، وأتاحت أيضا سهولة في الرد على المواطنين وإتاحة معلومات كاملة عن تدخلات الوزارة المختلفة، لافتة إلى أن وزارة التضامن تقوم حاليا بعملية كبيرة لميكنة الوحدات الاجتماعية حيث قامت الوزارة بالتعاون مع البنك الدولي بأكبر مناقصة للميكنة في تاريخ الوزارة لميكنة ٢٦٠٠ وحدة اجتماعية.

وأكدت والي أن الوزارة حاليا تقوم بتطوير شامل للتأمينات رغم التحديات التي تواجهها الوزارة في هذا الشأن، مشيرة إلى أننا عازمون من خلال الشراكة مع وزارة الاتصالات على تطوير قاعدة البيانات والبنية التحتية التكنولوجية، مشيرة إلى أن الوزارة أطلقت ١٠ خدمات إلكترونية وتطبيق جديد معاشي يقدم ١٠ خدمات ممينكة.

وصرح الدكتور عمرو طلعت، بأن خطة الدولة للتحول إلى المجتمع الرقمي تسير بخطى ثابتة ومتسارعة، مشيرا إلى أننا نسابق الزمن في هذا المضمار، وأن الاستجابة لتفعيل هذه الإستراتيجية عالية نتيجة للتعاون والمساندة التي نلمسها من كل الوزارات والهيئات في الدولة، الأمر الذي يعكس إصرارنا على الوصول إلى التحول الرقمي المنشود، نظراً لأهمية التحول الرقمي في تحسين جودة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، وتحقيق مبادى الإدارة الرشيدة لموارد الدولة؛ وتوصيل الدعم والخدمات للفئات المستحقة والأولى بالرعاية، لافتًا إلى الجهود التي تقوم بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع كافة أجهزة ومؤسسات الدولة لتحقيق التحول الرقمي والتحول إلى الحكومة الإلكترونية.

وكذلك لأهميتها لبرامج الحماية والرعاية والتنمية الاجتماعية في هذه الفترة الزمنية التي تشهد تطويع كافة أجهزة الدولة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في كافة المجالات.

هذا وتتضمن بنود البروتوكول التعاون بين الوزارتين في تطوير البوابة الإلكترونية الرسمية لوزارة التضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى تطوير تطبيق مؤمن يعمل على الهواتف المحمولة والحاسبات اللوحية لاستعراض بيانات وإحصائيات عن عملاء برامج الحماية الاجتماعية المختلفة، وتطوير كل من: نظام ادارة خدمة العملاء، وبوابة الجمعيات الأهلية الحالية، وإتاحة التبرع إلكترونياً عن طريق وسائل دفع مؤمنة، وأيضًا تطوير البنية التكنولوجية لمركز معلومات قطاع الشئون الاجتماعية وكافة المديريات والإدارات والوحدات الاجتماعية التابعة، وتوفير النٌسخ والتراخيص اللازمة لتطوير وتقديم خدمات الدعم الفني، بالإضافة الى تطوير برنامج المراسلات على مستوى جميع القطاعات والجهات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي.

كما ينص البروتوكول على إنشاء بوابة إلكترونية لمؤسسات الرعاية لإتاحة تحديث بيانات المؤسسات (الحضانات، ودور الايتام، ودور المسنين، والمغتربين، ومؤسسات المعاقين .. وغيرها)، وخدمات التطوع، وكذلك تدشين بوابة إلكترونية للتسويق عبر الإنترنت لمنتجات الأسر المنتجة.

كما تم الاتفاق على توفير برنامج نظم إدارة المؤسسات ERP لتطبيقه على مستوى جميع القطاعات والجهات التابعة للوزارة، ونظام أرشيف إلكتروني لحفظ وثائق ومستندات عمل كافة مكاتب الوزارة وجميع رخص البرامج والأجهزة والخوادم والشبكات وخدمات الاستضافة. وميكنة نظم عمل داخلية لقطاعات الحماية والرعاية والتنمية الاجتماعية والجمعيات على مستوي الوزارة والمديريات والإدارات والوحدات الاجتماعية المختلفة ومكاتب التأهيل الخاصة بالخدمات والتسهيلات التي تقدم لذوي الإعاقة في مختلف التخصصات.
وكذلك نص البروتوكول الذي تصل مدته إلى نحو ثلاث سنوات قابلة للتجديد بموافقة الطرفين على تدريب العاملين بوزارة التضامن الاجتماعي على المهارات الأساسية للحاسب الآلي، وتوفير التدريبات التقنية المتخصصة لجميع العاملين طبقاً للمشروعات محل هذا البروتوكول.

وقع البروتوكول المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات لأعمال الميكنة والتنمية الإدارية والتحول الرقمي، ونيفين القباج نائب وزيرة التضامن للحماية الاجتماعية.

الأكثر قراءة