الإعدام لصياد قتل زميله عمدا بسلاح آلي

18-4-2019 | 14:16

الإعدام

 

دمياط - حلمي سيد حسن

قضت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة، بالإعدام شنقا بإجماع الآراء، على المتهم حسان محمود حسان (28 سنة - صياد)، مقيم في قرية جمصة البلد، بمحافظة دمياط، بعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية في قرار إعدامه، بعد أن وجهت له النيابة العامة تهمة القتل العمد لزميله في الدقهلية بتاريخ 11 إبريل 2016 بسلاح آلي للخلاف على مكان الصيد.

وكانت النيابة العامة، أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات، لقتله المجني عليه سمير علي عبداللطيف، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بدائرة قسم جمصة بمحافظة الدقهلية، بتهمة أنه بيت النية وعقد العزم على قتله وأعد لذلك الغرض بندقية آلية وترصد له، وتتبعه بسيارته واستوقفه وخرج كل منهما من سيارته فأطلق صوبه 3 أعيرة نارية لم تصبه وحال فرار المجني عليه أطلق صوبه عيارا ناريا آخر استقر في ظهره، قاصدا قتله فأحدث به إصابات أودت بحياته.

وبسؤال والد المجني عليه علي عبداللطيف، (78 سنة - صياد) ومقيم بشها مركز المنصورة، شهد بوجود خلافات بين نجله والمتهم على مناطق الصيد، وسبق وأن هدده بالقتل، حتى ترصد له أثناء استقلاله لسيارته خلال مروره بمكان الواقعة، حتى أطلق صوبه أعيرة نارية أودت بحياته، وتم نقله هو وشخص آخر لمستشفى دمياط، ولاذ المتهم بالفرار بسيارته.

وأثبت تقرير الصفة التشريحية للمجني عليه أقوال الشهود، وكذلك ما جرى العثور عليه من 4 فوارغ طلقات من نفس عيار السلاح الذي استخدمه المتهم، وشهادة 9 شهود بالواقعة.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار نسيم علي بيومي، والمستشار هيثم الضو، والمستشار يحيى صادق، وبحضور عمرو الششتاوي، ومحمود محمد سوقي، وكيلا النائب العام، وأمانة سر أحمد الحنفي ووليد الكردي.

الأكثر قراءة