مؤتمر لتوعية العاملين بجامعة المنصورة وأسرهم بالتعديلات الدستورية

17-4-2019 | 17:00

المؤتمر

 

الدقهلية - منى باشا

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنصورة ، اليوم الأربعاء، بالتعاون مع اللجنة النقابية للعاملين بالجامعة، مؤتمرًا عن التعديلات الدستورية والمشاركة الايجابية بالاستفتاء على الدستور، والحث على المشاركة، بنادي النيل.


شهد المؤتمر إقبالا كثيفا من العاملين بالجامعة من جميع ‏كلياتها ومراكزها الطبية، بحضور كل من الدكتور محمد عطوة عميد كلية التجارة، والدكتورة سحر توفيق عميد كلية رياض الأطفال، والدكتور أسامة موسى أمين عام الجامعة، والدكتور محمود الجعيدي وكيل كلية الآداب، الدكتور محمد زهري مدير نادي النيل، وإبراهيم فهمي مدير عام رعاية الطلاب، وإيهاب الشربيني مدير الإدارة العامة للمشروعات البيئية.

تحدث عطوة عن معنى الاستقرار في التنمية الاقتصادية، وأن مصر حققت معدل نمو عال حقيقي والذي يعكس حجم التطور الحقيقي الموجود في البلاد، وأن مصر ستشهد خلال عام 2030 نمو سيصل إلى أكثر من 10 %، وتلك التنمية تحتاج لاستقرار بدليل نمادج التنمية الناجحة مثل النموذج الروسي والأمريكي والألماني والإنجليزي، والصيني، وكلها بين النمودج الرأسمالي، والاشتراكي، ورغم ذلك استطاعوا أن يحققوا نجاحا وتنمية وذلك بسبب الاستقرار.

نوهت الدكتورة سحر توفيق، أن التعديلات الدستورية الجديدة تعمل على تعزيز مكانة المرأة وتمثيلها بالبرلمان، مشيرة الى أهمية المشاركة الإيجابية لجميع الفئات وإبداء الرأي في الاستحقاق الجديد.

وتحدث الجعيدي، عن ‏التجربة المصرية الثرية والمنافع التي عادت على الوطن في الآونة الأخيرة، والمشروعات الضخمة التي تحتم التعديلات ‏الدستورية.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]