"التراث والآثار القبطية في رحاب الحضارة الإسلامية".. مؤتمر لمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع آثار الفيوم

16-4-2019 | 20:11

مكتبة الإسكندرية

 

مصطفى طاهر

نظم مركز الدراسات القبطية بقطاع المشروعات ب مكتبة الإسكندرية في جامعة الفيوم مؤتمر "التراث والآثار القبطية في رحاب الحضارة الإسلامية : التأثير والتأثر"، وذلك بالتعاون مع كلية الآثار بجامعة الفيوم وبرعاية الأنبا آبرام مطران الفيوم للأقباط الأرثوذوكس.


شهد المؤتمر حضوراً كثيفاً من الدارسين والمهتمين بالتراث القبطي، كما شارك فيه حوالي 100 باحث من مختلف الجامعات والمعاهد المصرية ومن روسيا واليابان قدموا 62 ورقة بحثية في مختلف فروع الدراسات القبطية كالفن والعمارة والتاريخ والآثار والترميم واللغة. كما أقيم على هامش المؤتمر معرض لنماذج للأيقونات القبطية تحت إشراف الدكتور عزت صليب والفنانة أماني كميل.

وأثنى الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل رئيس جامعة الفيوم في كلمته التي ألقاها في افتتاح المؤتمر على دور مكتبة الإسكندرية في الاهتمام بالتراث المصري عموماً باعتبارها تمثل القوة الناعمة لمصر، ووجه شكراً خاصاً للدكتور مصطفى الفقي مدير المكتبة على تعاونه المستمر مع الجامعة، كما أهدى درع الجامعة للدكتور مصطفى الفقي تقديراً لمجهوداته في توثيق وحماية التراث.

وتحدث في افتتاح المؤتمر الدكتور عاطف منصور رئيس المؤتمر، والدكتور ناجح عمر عميد آثار الفيوم، والأنبا آبرام مطران الفيوم، والدكتور أحمد أمين مقرر المؤتمر.

وفي ختام المؤتمر أوصى المشاركون بضرورة اهتمام الجامعات المصرية بالدراسات القبطية، والعمل على إنشاء أقسام متخصصة في القبطيات أسوة بجامعات الغرب، وبمزيد من تعاون الجامعات مع مركز الدراسات القبطية ب مكتبة الإسكندرية في مجال توثيق ونشر التراث القبطي باعتباره يمثل حقبة مهمة من حقب التاريخ المصري.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية