محافظ بورسعيد يشهد فعاليات المؤتمر القومى 36 لـ"علم الراديو"

16-4-2019 | 19:39

محافظ بورسعيد قبل انطلاق المؤتمر

 

بورسعيد خضر خضير

شهد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر 36 "ل علم الراديو " في المركز الثقافى الترفيهي، والذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في بورسعيد، بالاشتراك مع اللجنة الوطنية ل علم الراديو 2019، تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، ورئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، الدكتور محمود صقر، خلال الفترة من 16-18 أبريل الجارى.

ومن جانبه عبر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد عن، سعادته باحتضان المحافظة للمؤتمر، موجها الشكر لجميع الحضور، مشيرا إلى أن الاهتمام بالحضور يظهر إيماناً قوياً بقيمة العلم والعلماء، متمنيا أن يحقق المؤتمر أقصى استفادة فى هذا المجال بما يعود بالنفع والتقدم للدولة المصرية.

وأضاف "الغضبان" أن هذه المؤتمرات تحث على مواكبة التطور العلمى فى كافة مجالاته، والتى توليها الدولة اهتماما كبيرا، لافتاً إلى أن القيادة السياسية جعلت من بورسعيد قاطرة تنمية للدولة، لما فيها من موانٍ محورية تضم ميناء شرق وميناء غرب، كما أن المحافظة بها أكبر منطقة حرة.

وأوضح الدكتور مصطفى سعد، رئيس اللجنة الوطنية لـ" علم الراديو "، ورئيس المؤتمر، وأوضح "سعد" أن المؤتمر يعد من أقوى المؤتمرات العلمية في مصر، وهو مصنف دوليا، وجميع أبحاثه يتم نشرها في أقوى الجهات العلمية، مشيرا إلى أن المؤتمر في دورته الحالية يشهد نحو 51 بحثا.

وأكد الدكتور علاء عبد الباري، نائب رئيس الأكاديمية للتعليم العالي والبحث العلمي، فى الكلمة التى ألقاها نيابة عن الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية البحرية، أن الأكاديمية تفخر باستقطاب المؤتمر والذى يعد فرصة عظيمة للمشاركة النشطة والحوار المفتوح بين المتخصصين، مشيرا إلي أن الأكاديمية انتقلت من حيز الجودة لمجال التميز والتوجه للعالمية، من خلال الإبداع والابتكار والتميز في الحياة الطلابية.

وأعرب عبد الباري، عن تطلعه إلي التبادل المحفّز والمفيد للأفكار التي ستتم مناقشاتها، لافتا إلى أنه من المنتظر ان يكون المؤتمر منبرًا من المنظور العلمى لتبادل المعلومات، ومشاركة الأفكار والخبرات وتعزيز الممارسات الفعالة المتعلقة بعلوم الراديو، مؤكدا أن المؤتمر يحظى بسمعة أكاديمية قلما نجدها في غيره من المؤتمرات"، ولافتا إلى أن العقدين الماضيين كانا لثورة الاتصالات، بينما ستكون الثورة القادمة للمعلومات والمعرفة، والتى ستكون البنية الأساسية لها وسائل الاتصال والمعلوماتية.

وفي سياق متصل، أكد رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، الدكتور محمود صقر، أن الدولة تهتم بكل المؤتمرات التى تقدم الأفكار والموضوعات التى تهدف إلى تطوير أنظمة العلوم، لافتا إلى أن مؤتمر اليوم يتيمز بحضور مجموعة كبيرة من العلماء نظراً لأهميته، ومشيراً إلى أن البيئة فى مصر باتت مناسبة للباحثين والعلماء فى تقديم كل ما لديهم من معارف ومعلومات.



مادة إعلانية

[x]