"القاهرة الدولي لتسوية النزاعات" وبرنامج الأمم المتحدة وحكومة اليابان يطلقون مرحلة جديدة

15-4-2019 | 12:44

مراسم التوقيع على مرحلة جديدة من التعاون مع حكومة اليابان

 

سمر نصر

استضاف مركز القاهرة الدولي ل تسوية النزاعات و حفظ السلام وبناء السلام، مراسم التوقيع على مرحلة جديدة من التعاون مع حكومة اليابان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هي الخامسة من مشروع "توطيد السلام والأمن والاستقرار في إفريقيا"، الذي بدأ في عام 2009.


شارك فى حفل التوقيع ماساكي نوك، سفير اليابان لدى مصر، والسفيرة سهى الجندي، مديرة إدارة التعاون الدولي للتنمية بوزارة الخارجية، ورندة أبو الحسن ، المديرة القطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوزير مفوض أشرف سويلم، مدير مركز القاهرة الدولى.

ويأتى هذا المشروع متوافقاً مع أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقي ومؤتمر طوكيو الدولي لتنمية إفريقيا (TICAD)، ويهدف إلى تعزيز القدرات الإفريقية في منع نشوب الصراعات وحلها، وحفظ وبناء السلام.

كما سيسهم في تطوير ودفع مناهج جديدة لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، ومنع التطرف والتشدد المفضي إلى الإرهاب، وتنفيذ برامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج في بيئات غير متماثلة.

وأكد السفير نوك، أن اليابان تدعم مراكز PKO في 15 دولة إفريقية من خلال عملية TICAD التي تم إطلاقها في عام 1993، وخاصة مركز القاهرة، من خلال المساهمة في التمويل والخبرة الفنية، منذ عام 2008، مشيرا إلى أن مصر ستلعب دورًا مهمًا بصفتها رئيساً للاتحاد الإفريقي فى قمة التيكاد القادمة ، والتى ستعقد في اليابان في 28-30 أغسطس، حيث يمثل السلام والأمن موضوعين رئيسيين جنبا إلى جنب مع التحول الاقتصادي والتحسينات من خلال الاستثمار الخاص والابتكار.

وأعربت الممثلة المقيمة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، رندة أبو الحسن، عن تقدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للشراكة القيمة طويلة الأمد مع حكومتي مصر واليابان، وأكدت التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمواصلة دعم هذا التعاون الناجح، كما أشادت بدور مصر القيادي والتزامها بالسلام والأمن في إفريقيا والجهود التى يبذلها مركز القاهرة.

ومن جانبه، أعرب أشرف سويلم عن امتنان وتقدير مركز القاهرة لتعاون حكومة اليابان المستمر في مواجهة تحديات السلام والأمن في إفريقيا، مشيراً إلى أن الشراكة مع حكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ عام 2008 كانت عنصراً رئيسياً في دفع عجلة العلاقات الثنائية المصرية اليابانية والنهوض بالتعاون في إفريقيا.

ويعتبر مركز القاهرة الدولي ل تسوية النزاعات و حفظ السلام وبناء السلام (CCCPA) أحد مراكز التميز للاتحاد الإفريقي في التدريب وبناء القدرات والبحوث وهو مركز تابع لوزارة الخارجية المصرية.

 

مادة إعلانية

[x]