وفيق نصير: إقامة عدة مشروعات بيئية في إفريقيا قريبا

14-4-2019 | 01:58

السور الأخضر العظيم

 

راندا رضا

قال ال دكتور وفيق نصير ، أستاذ الهندسة البيئية، وعضو البرلمان العالمي للبيئة، إن قارة إفريقيا ستشهد خلال الفترة المقبلة إقامة عدة مشروعات كبري، ستساعد في الحفاظ على البيئة في المنطقة.


وأضاف أثناء اللقاء الذي أجراه مع التليفزيون الفرنسي، أن من أهم هذه المشروعات إقامة مشروع "السور الأخضر العظيم"، وأطلق عليه هذا الاسم لأنه يشبه سور الصين العظيم، وسوف يمتد من جيبوتي غربا حتى السنغال يطول ٨ آلاف كيلومتر، و عرض ١٦ ألف كيلو متر، وذلك عبارة عن سور من الأشجار والنباتات ومن أهم فوائده علي البيئة وقف زحف الصحراء الغربية في شمال إفريقيا، ويعمل على تحسين المناخ في المنطقة، ويساعد على القضاء على ظاهرة الاحتباس الحراري.

كما أن هناك مشروع "حوض بحيرة تشاد" جنوب شمال إفريقيا، هذه المنطقة تضررت بسبب إهمالها وعدم استقرار الوضع الأمني في المنطقة مما أثر سلبا على الغابات، ولذلك اجتمعت الدول المانحة في مؤتمر برلين خلال شهر سبتمبر عام ٢٠١٨، و خصصت ٢.٢ مليا يورو لتنفيذ مشاريع بيئية وتحسين حالة الغابات

والبحيرة.

وأيضا من المشروعات الهامة إنقاذ نهر الكونغو والغابات المحيطة التي تعاني حاليًا من إنقراض بعض فصائل الحيوانات والنباتات، لذلك تم إنشاء ما يسمى

"الصندوق الأزرق" بتكلفة ٣ مليارات دولار لإنقاذ المياه والغابات في هذه المنطقة.


وفيق نصير: إقامة عدة مشروعات بيئية في إفريقيا قريبا

[x]