علاء الحايس يكشف المستفيدين من أطلس الأوقاف

13-4-2019 | 15:12

أطلس الأوقاف

 

شيماء عبد الهادي

استعرض المهندس علاء الحايس رئيس الإدارة المركزية للتحول الرقمي ب وزارة الاتصالات ، مشروع أطلس الأوقاف الذي يصدر فى 92 مجلدا ورقيا من الحجم الكبير، للقطع الوقفية المختلفة كل منها مسلسل برقم مسلسل مرتب تصاعديا من أسوان إلى الإسكندرية حتى لا تتفلت حقوق الأوقاف من بين أيديها فى فترة من الفترات ما إن انفرد أشخاص خربى الذمم بالعمل فى يوم من الأيام.

وقال إن الأطلس ورقيا وإلكترونيا يشمل الخرائط والرسومات والأشكال لكل من الأراضى الزراعية والقطع العقارية والجراجات والساحات الخالية، والأراضى الاستثمارية حسب المكان والوصف والشاغلية من عدمه، وتحررها من منتفع من عدمه، ووقوعها تحت يد الهيئة أو تحت يد متعدى، أو تشهد نزاعا، وفى الغالب الممتلكات تقع تحت يد الهيئة ماعدا قطعتين كبيرتين تمتدان فى 3 محافظات امتدادا متصلا.

وتابع أن مشروع التحويل الرقمي تكلف أكثر من 44مليون جنيه واستطعنا خلال ثلاث سنوات من خلال أكثر من 300 موظف كتابة رقم قومي للوقف ووضعه علي خريطة للحفاظ عليه من التعديات ونجحت في نقلة حضارية بعمل قاعدة بيانات ثابتة وربط وزارة الأوقاف والهيئات التابعة لها.

وأكد الحايس، قمنا بالتحويل الرقمي بفكرة الشباك الواحد وبترتيب وفرز 24 مليون حجة وتحويلها إلي إلكتروني وحصرها بالكامل.

وأشار الحايس إلى أن وزارة الأوقاف ستكون أول الوزارات المميكنة.

كما وجه المهندس علاء الحايس، أن المستفيد من الأطلس الجديد عدة جهات أبرزها: الواقفون الذين رحلوا على نية الإنفاق على وجوه البر والخيرات والمستحقين، وقد تبرعوا بمال خاص تديره جهة حكومية لصالح الغير وهم المستحقون والكل وسطاء، والنتيجة إغاثة وكفالة المستحقين.

كما تستفيد الدولة من رفع المعاناة عن المستحقين اليتامى والأرامل والمطلقات والغارمين والمرضى ومساجد وأولى بالرعاية وذوي احتياجات خاصة ودعاة وعمل دعوي، ومنشآت عامة تبنيها الأوقاف، وإسكان تنشئة الأوقاف ضمن برنامج إسكان الدولة "محدود الدخل – متوسط – فاخر بثمنه"، و25% وجوه بر يمكن الأوقاف من التبرع بقطع فضاء لبناء مدارس ومستشفيات وخدمات، ومستشفيات الدعاة، وأثاث مدرسى، ورفع كفاءة منازل وتنمية قطاعات أولى بالتنمية فى الأطراف والمحافظات النائية.

وتستفيد الأوقاف وهى جهة الإدارة من تحقيق الهدف الذى تعمل من أجله، وهو مساعدة الفقراء، وتحقيق أرباح أعلى بالمقارنة بالعائد الضئيل الذى تحصله الآن من ممتلكات ضخمة، حيث تحصل مليار و200 مليون جنيه، من ممتلكات تزيد عن تريليون و37 مليار جنيه.

والاستفادة المباشرة، وهى: وضوح خريطة استثمارية على أرض مصرية موقوفة للنفع العام، يوضحها الأطلس حيث يتم تصنيف وحصر الأماكن الجاهزة للاستثمار أو الشراكة للمستثمر الأجنبى والمصري بسهولة من خلال الرسم وقوائم التصنيف، وكان أبرزها وأولها طلب تقدمت به شركة خدمات طبية قائمة على شراكة بين مؤسستين عربية وألمانية لتخصيص 20 قطعة أراض لإنشاء 20 مستشفى على أرض الأوقاف مع الحفاظ على الملكية وضمان عائد ثابت وكبير للوقف.

مادة إعلانية

[x]