رئيس قطاع المياه الجوفية: إدراج صيانة سدود الحماية من السيول في ميزانية الوزارة لأول مرة

12-4-2019 | 11:32

المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياه الجوفية

 

أحمد سمير

استعرض المهندس سيد سركيس ، رئيس قطاع المياه الجوفية ، مجهودات القطاع في الحماية من أخطار السيول، لافتا إلى إنشاء غرفة عمليات لتنسيق جهود أجهزة الدولة المختلفة في مواجهة تلك الأخطار، حيث تضم غرف العمليات نحو 265 مسئولا وقياديا، وتتيح الغرفة الاطلاع على خرائط توقعات الأمطار والسيول لفترة 3 أيام قادمة، الأمر الذي أسهم بفاعلية في مواجهة موجات الأمطار، وتوخي الحيطة والحذر برفع الجاهزية واتخاذ الإجراءات الوقائية الاستباقية الملائمة في محافظات الجمهورية.


جاء ذلك، خلال اجتماع ل وزير الري ، مع عدد من قيادات الوزارة ورؤساء الإدارات المركزية في المحافظات؛ لمناقشة الاستعدادات ل موسم أقصى الاحتياجات ، وتقييم أداء إدارة المياه خلال الموسم الماضي.

وأشار سركيس، إلى تدعيم الجهود بالانتهاء من تنفيذ أعمال الحماية من مخاطر السيول، والمتمثلة في إقامة 20 منشأ حماية في محافظتي جنوب سيناء والبحـر الأحمـر، وإنشاء مخر سيل الشيخ عبادة في محافظة أسيوط، وعدد من السدود والبحيرات في مناطق أبو زنيمة في محافظة جنوب سيناء ووادي علم بالغردقة في محافظة البحر الأحمر، بالإضافة إلى إنشاء نحو 10 خزانات أرضية في محافظة مطروح، وهي الأعمال التي تهدف في مجملها إلى حماية الأفراد والممتلكات من مخاطر السيول.

وألمح رئيس قطاع المياه الجوفية ، إلى الاستفادة من مياه الأمطار التى يتم حصادها وحجزها فى هذه المنشآت لاستغلالها فى الشرب والزراعة في التجمعات البدوية، لافتا إلى إدراج بند صيانة السدود في ميزانية الوزارة -لأول مرة- لإزالة الإطماءات بعد كل سيل، حتى يكون السد في وضع آمن لاستقبال السيل التالي.

وقال إنه فى نطاق إستراتيجيات الحفاظ على البيئة واستخدام موارد الطاقة الجديدة والمتجددة، تم تحويل تشغيل 25 بئرا من العمل بطاقة السولار إلى العمل بخلايا الطاقة الشمسية، مع توريد طلمبات حديثة ملائمة، مؤكدا أن اللجنة المُشكلة من قطاع المياة الجوفية ومصلحة الري ومصلحة الميكانيكا والكهرباء تقوم بحصر الآبار الجوفية في الدلتا، للعمل على تأهيلها للمساهمة في تحسين حالة الري، وخصوصا في نهايات الترع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]