مشيرة خطاب تلتقى الرائدات الريفيات فى الأقصر

11-12-2010 | 20:01

 

الأقصر – إيمان الهوارى

أعلنت الدكتورة مشيرة خطاب ، وزيرة الدولة للأسرة والسكان أن هناك خطة عاجلة بالوزارة، تمت الموافقة عليها من الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء لتنفيذها داخل 9 محافظات، وذلك لزيادة المنتفعات من برامج تنظيم الأسرة ، من خلال الارتقاء بمستوى الخدمة فى وجود أطباء مدربين ووسائل تناسب كل سيدة.

جاء ذلك خلال لقاء جماهيرى مع الرائدات الريفيات حول تمكين الأسرة المصرية ب الأقصر ، بحضور المحافظ الدكتور سمير فرج، والدكتورة سحر السنباطى رئيسة قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة، وعدد من الرائدات الريفيات والمنتفعات من برنامج تنظيم الأسرة .
وطالبت الوزيرة -فى كلمتها- بضرورة محاربة زواج الأطفال فى سن (13 و14 سنة) باعتباره جريمة يعاقب عليها القانون حاليا، وغرامة للمأذون الذى يحرر وثيقة الزواج، لأنه يتسبب فى زيادة معدلات وفيات الأمهات والأطفال. مشيرة إلى ضبط 40 مأذونا و9300 حالة زواج أطفال، فى الآونة الأخيرة.
أضافت وزيرة الدولة للأسرة والسكان أن معدل المواليد بمصر زاد بمعدل مليونين سنويا، وهذا يضعنا أمام أزمة كبيرة.
وأكد الدكتور سمير فرج، محافظ الأقصر أن المشكلة السكانية هى خطر يواجه مصر فى الوقت الحالى، لما تسببه من أعباء على كاهل الفرد والدولة.
معتبرا استمرار الزيادة السكانية يتطلب بناء عدد من المدارس يساوى العدد الحالى.. مضيفا أن متوسط الإنجاب بقرية المهيدات بالطود وصل إلى 9 أطفال للأسرة، وهناك أسر أخرى وصل بها إلى 12 و 13 طفلا، مطالبا مساعدة الوزيرة فى هذا الشأن بعقد مؤتمر خاص أو برامج جديدة لتنفيذها، خاصة في إسنا وأرمنت.
وكشفت الدكتورة سحر السنباطى، رئيسة قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة عن انخفاض معدل الأنجاب للأسرة إلى 3,6 فى عام 2008 بدلا من 6,2 فى الثمانينيات وزيادة معدل المنتفعات إلى 52,7 % بدلا من 17 % فى الفترة نفسها.
أما فى العام الحالى فقد وصل إلى 60 % على مستوى الجمهورية وتوقف فى الأقصر عند معدل 54,5 %.
وقالت إنه لابد من معرفة الاحتياجات غير المتوافرة للأسرة المصرية والتى وصلت إلى 9 % فى المتوسط على مستوى الجمهورية، مقابل 15 % ب الأقصر .

مادة إعلانية

[x]