افتتاح المؤتمر السادس للمسح الأثري بالدلتا في جامعة المنصورة

11-4-2019 | 14:14

افتتاح المؤتمر

 

الدقهلية - منى باشا

انطلقت فعاليات المؤتمر السادس للمسح الأثري بالدلتا، اليوم الخميس، الذي ينظمه قسم الآثار المصرية بكلية الآداب جامعة المنصورة ، بالتعاون مع كل من وزارة الآثار المصرية و جمعية استكشاف مصر ، تحت رعاية وزارتي الآثار والتعليم العالي.


شهد الافتتاح عددا من خبراء الآثار، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، والمهتمين بمجال الآثار، بحضور الدكتور هشام الليثي، نائبًا عن وزير الآثار، ووفد رفيع المستوى من الوزارة، وعلماء الآثار ورؤساء البعثات الأجنبية بمصر، وأساتذة الآثار بالجامعات المصرية، وقطاع تفتيش الآثار.

وقال الدكتور أشرف سويلم، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، إن المؤتمر يثير حراكًا علميًا في مجال البحث الأثري في مصر عمومًا وفي الدلتا على وجه الخصوص.

كما أعرب الدكتور سيدريك جوبيل، ممثل جمعية استكشاف مصر ، عن سعادته البالغة لعقد المؤتمر في رحاب جامعة المنصورة ، لاسيما أن هذا التعاون يعد الأول من نوعه بين الجمعية EES وجامعة مصرية، وأثنى على التنظيم المتميز لكلية الآداب تحت إدارة وإشراف السيد الدكتور رضا سيد أحمد، عميد الكلية، والدكتورة مها السجيني، وكيل الكلية للدراسات العليا ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، وتمنى أن يأتي المؤتمر بثماره المرجوة للمسح الأثري في دلتا مصر.

وأعرب الدكتور رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب عن سعادته البالغة بمشاركة كلية الآداب في أول مشروع حفائر لطلاب الدراسات العليا لقسم الآثار المصرية في تل بلة، وما توصل إليه الفريق من نتائج مبشرة تعرض اليوم إلى جوار نتائج كبار العلماء والمتخصصين في آثار الدلتا.

وأكدت الدكتورة مها السجيني، أن الحدث اليوم فريد من نوعه نظرًا لمشاركة كوكبة كبيرة من علماء ورؤساء البعثات الأجنبية في دلتا مصر، وأهمية مشروع الدلتا سيرفاي التي تكمن في إلقاء الضوء على المواقع الأثرية كتل بلة، وكفور نجم، وعزبة التل، وغيرها من المواقع، وكذلك تبادل الخبرات بين الأثريين والمتخصصين في مجال الآثار.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]