"الفلاحين" تنظم ندوات للتوعية بطرق مقاومة "الدودة الجياشة"

11-4-2019 | 21:16

حسين عبد الرحمن ابو صدام - نقيب الفلاحين

 

أحمد حامد

قال الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين، إن النقابة العامة للفلاحين تبدأ من أول مايو المقبل، تنظيم عددا من الندوات في جميع أنحاء الجمهورية، بالاستعانة ببعض الخبراء لتوعية المزارعين بكيفية القضاء على ما يسمى بالدودة "الجياشة" دودة الحشد ، والتي انتشرت قرب الحدود المصرية بالسودان، مشيرًا إلى أنها آفة حشرية لا تعرف الحدود تصيب أكثر من 80 نوعا من النباتات كالذرة الشامية والذرة الرفيعة والقطن والأرز والقصب، وتسبب أضرارا مدمرة للمحصول قد تصل إلى 50% من الإنتاج.

وأضاف أبو صدام، أنه من منطلق حرصا الدائم على توعية الفلاحين ومساندة الحكومة للوقاية من هذا العدو الخطير وتقليل نسبة الخسائر المتوقعة في حالة دخول هذه الحشرة مصر.

وتبدأ النقابة العامة للفلاحين ندوات في جميع فروعها بكل محافظات الجمهورية، كإجراء احترازي ووقائي للتعريف بهذا العدو القادم، خاصة بعد انتشار الحشرة في دول إفريقيا، وظهورها بالسودان، ومع قدرة هذه الحشرة الفتاكة على التكاثر السريع والطيران لمسافات طويلة يتوقع دخولها مصر بصورة كبيرة فهي تطير لمسافات تصل لـ100كم في الليلة الواحدة.

وتتكاثر بشكل كبير حيث يمكن لليرقة خلال حياتها أن تضع اليرقة ما يقرب من ألف بيضة ودورة حياة الحشرة قصيرة حيث تستغرق نحو 30 يوماً خلال فصل الصيف، وتصل إلى 60 يوماً في الربيع والخريف، وتستغرق من 80 إلى 90 يوماً خلال فصل الشتاء.

وأوضح أبوصدام أن من بين الإرشادات، ضرورة زراعة الذرة مع محاصيل أخرى مثل البطاطا الحلوة، وتجنب الزراعة المتأخرة، مع جمع بيض الحشرة والتخلص منه وقتل اليرقات الموجودة على أوراق النبات مع الرش بالمبيدات النباتية (المستخدم فيها نبات النيم أو أي نبات آخر)، ويمكن وضع الرماد أو التربة أو الرمال في قلب النبتة المصابه (الذي تقتات عليه الدودة)، مع حماية وتشجيع وجود العوامل البيولوجية الطبيعية التي تحمي النبات مثل( النمل وإبرة العجوز) والكائنات المسببه المرض لهذه الحشرة كالفيروسات والفطريات والبكتريا.

وطالب أبو صدام، وزارة الزراعة، باتخاذ الإجراءات اللازمة والوقائية لمنع دخول وانتشار هذه الحشرة المدمرة لمصر، وسرعة التحرك في حالة دخولها مع توفير الأدوية اللازمة لمقاومتها بأسعار منخفضه وكميات مناسبة.