رئيس البنك الأوروبي: استثماراتنا في مصر تمثل أكثر من 50% في إفريقيا.. وسندعمها خلال توليها رئاسة الاتحاد

11-4-2019 | 11:42

سوما تشاكرابارتى

 

علاء أحمد

شاركت سحر نصر ، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في جلسة حول أفضل السبل لتمويل البنية الأساسية وذلك ضمن فعاليات اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن، بحضور سوما تشاكرابارتى، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.


وأكد رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حرص البنك على التعاون مع مصر خلال رئاسة عبد الفتاح السيسي، للاتحاد الإفريقي، هذا العام في تعزيز التكامل الاقتصادي بالقارة من خلال زيادة تدفقات استثمارات البنك فيها، خاصة في مشروعات البنية الأساسية.

وأشار إلى أن البنك ملتزم بدعم مصر في جهودها الإصلاحية، والتي تبلغ حجم استثماراته بها نحو 4.8 مليار دولار، وتمثل أكثر من 50 % من استثماراته في إفريقيا، التي تتركز حاليًا على مصر وتونس والمغرب.

وأكدت الوزيرة، أن البنية الأساسية هي المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي وجذب استثمارات جديدة في الدول النامية، في مجالات مثل النقل والطاقة والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية، التي تعتبر أساسية لتحقيق النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات الجديدة، حيث يعتبر ذلك أفضل استثمار يوفر خدمات للمواطن، مشيرة إلى أن البلاد التي استثمرت في البنية الأساسية هي التي نمت سريعا خلال السنوات الماضية.

وأوضحت أن مصر خلال توليها رئاسة الاتحاد الإفريقي هذا العام، تدعو المؤسسات الدولية لدعم تنفيذ مشروعات البنية الأساسية في القارة، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فيها، إضافة إلى قطاعات تكنولوجيا المعلومات والنقل والطاقة المتجددة.

وأوضحت أن قارة إفريقيا تمتلك فرصا واعدة، تحتاج لبنية أساسية لاستغلال هذه الفرص، من شبكات ربط وطاقة جديدة ومتجددة وتوجه للمجتمع الرقمي وتعزيز التوجه نحو تكنولوجيا المعلومات، مما يعني ضرورة تضافر الجهود بين الحكومات والقطاع الخاص ومؤسسات التمويل والبنوك وشركاء التنمية.

مادة إعلانية

[x]