"رواد 2030" يتفقد حاضنة أعمال جامعة المنصورة ويفتتح معرضا لمنتجات طلاب "الدقهلية"

11-4-2019 | 13:20

رواد 2030 يفتتح معرض منتجات طلاب الدقهلية

 

محمود عبد الله

زار مشروع رواد 2030 ، التابع ل وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ممثلًا في غادة خليل، مديرة المشروع جامعة المنصورة لتفقد مقر حاضنة الأعمال المتفق على إنشائها بمقر الجامعة، وذلك بمرافقة د.أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة ، حيث افتتحت "خليل" معرضًا لمنتجات طلاب محافظة الدقهلية ، والذي يأتي في إطار الحملة التوعوية "ابدأ مستقبلك".

وأكدت غادة خليل، أن إنشاء حاضنات الأعمال يعد أحد أهداف مشروع رواد 2030 ، حيث تسهم تلك الحاضنات في مساندة رواد الأعمال بتقديم الدعم اللازم لهم لتطوير فكرتهم لتصل إلى مشروع على أرض الواقع، مشيرة إلى قيام المشروع بإنشاء عدد من حاضنات الأعمال في عدد من المجالات التي كانت غير متوفرة في الوطن العربي أو شمال إفريقيا.

كما زارات مدرسة شجرة الدر الإعدادية ب محافظة الدقهلية لافتتاح معرض منتجات الطلبة، والتي تتمثل في منتجات مصنوعة بأيدي الطلبة من منتجات خزفية، خشبية، أعمال يدوية ومفروشات، بالإضافة إلى بعض المنتجات الكهربائية، حيث تم تقديم جوائز لأفضل تصميمات مقدمة من الطلبة، وتم توزيع شهادات تقدير على مدرسي المدرسة الذين تم تدريبهم من خلال حملة "ابدأ مستقبلك" والذين قاموا بدورهم بتحفيز الطلبة على العمل والإنتاج.

وفي السياق ذاته، أوضحت خليل، أن منتجات الطلبة بالمدرسة كانت مدون عليها الأسعار، وهو ما يعد خطوة متقدمة في إطار تشجيع الطلاب والشباب على فكر ريادة الأعمال وخلق وظائفهم بأنفسهم، وهو الهدف الرئيس للحملة، مؤكدة الاهتمام بإعداد جيل قادر على الإبداع والابتكار، مع التوعية بأهمية اكتساب ثقافة العمل الحر منذ الصغر.

وأكدت أن هذه المرحلة تعتبر مرحلة جديدة لتقييم الطلبة والتأكد من وصول الفكر الريادي لديهم، كما أنها تعد مرحلة جني ثمار الحملة التوعوية "ابدأ مستقبلك"، مشيدة بمجهودات المدرسين ومديرين المدارس فى تطبيق تدريبات مشروع رواد 2030 لطلبة المدارس حيث يقع على عاتقهم مسئولية كبيرة لنشر الثقافة الريادية، مؤكدة على دعم المشروع للشباب والطلبة بشكل كبير ومساعدتهم فى توسيع نطاق العمل وانتاج أفكار رائدة.

وتأتي حملة "ابدأ مستقبلك" في إطار حرص وزارة التخطيط على دعم دور ريادة الأعمال وفي إطار الخطة التي تسعى الحكومة لتنفيذها ببناء قدرات الشباب وتنمية المهارات الريادية لديهم، ومن أجل العمل على إنشاء منظومة متكاملة من المكونات المعرفية والمهارات التدريبية التي تساهم في تحفيز الطلاب على القيام بمشروعات ريادة الأعمال في المستقبل، ورفع قدراتهم التنافسية لتمكينهم من المنافسة في الأسواق وذلك من خلال تقديم العلوم المناسبة لتحويل الأفكار الواعدة إلى مشاريع ريادية على أرض الواقع.

[x]