رئيس الوزراء يشيد بالخدمات المقدمة بالمعهد الطبي القومي التخصصي بدمنهور

10-4-2019 | 18:31

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء

 

كريم حسن

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، فى زيارة محافظة البحيرة، المعهد الطبي القومي التخصصي بدمنهور، الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في سبتمبر 2018، بالتزامن مع احتفالات محافظة البحيرة بالعيد القومي.


واستمع مدبولي الى شرح من مدير المعهد، الذي أوضح أن المستشفى، تبلغ مساحته 33 ألف متر مربع، ويعدُ أكبر صرح طبي بالمحافظة، حيث إنه يعتبر المستشفى الأم لخدمة أهالي محافظة البحيرة وكفر الشيخ، ويوجد به 273 سريرًا، بتكلفة استثمارية 160 مليون جنيه، منها 105 ملايين للإنشاءات، و55 مليونا لتجهيزات المبنى.

وأشار مدير المعهد إلى أنه ينقسم إلى المباني الطبية، وهي مبني رئيسي، مكون من ( 8 ) طوابق يضم معظم الأقسام بالمستشفى، وهي أقسام الأطفال - الباطنة - العظام - العصبية والنفسية - النساء والتوليد - القىء الدموى وجراحة الشرج والقولون - جراحة العظام. كما تضم المباني الطبية المبني التخصصى النموذجي الجديد، وتم الانتهاء من تطويره بواسطة جهاز الخدمة الوطنية، وهو مكون من ( 7 ) طوابق، تضم أقسام التعقيم المركزي، وقسم الأنف والأذن والحنجرة وعمليات الأنف والأذن، وقسم جراحة الوجه والفكين، كما يضم المبنى قسمي عناية مركزة الأول به 13 سريراً مجهزة، وقسم الرعاية الثاني وبه 13 سريرا مجهزة.

وأضاف مدير المعهد أن المباني الطبية تضم أيضاً مبني الاستقبال، على مساحة 350م يتكون من ( 2 ) طابق، الدور الأرضي يشمل الاستقبال بجميع خدماته، والدور الثاني وبه وحدة القلب المفتوح وقسطرة القلب التشخيصية. كما أن هناك مبني الطب الحرج، على مساحة 500 م ويتكون من 6 طوابق وبه عيادة القلب والكلى وقسم الغسيل الكلوى والمعامل وعناية القلب والحضانات والعناية العامة ووحدة علاج الفيروسات الكبدية، ومبنى العيادات والتأهيل الحركي والحروق، وهو تحت الانشاء، وسيكون على مساحة 1200م، ويضم مخازن، وعيادات، ووحدة حروق، ووحدة كلى صناعى، ووحدة التأهيل الحركي، والحضانات، وقسم الأطفال، وسكن الأطباء والمطعم.

وأشاد رئيس الوزراء بالخدمات المقدمة فى هذا الصرح الطبى الكبير، مشيرًا إلى أن الحكومة تعمل على تقديم الدعم والتمويل اللازم لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين فى مختلف المحافظات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية