وزيرة الثقافة: ثورة 1919 أنتجت أشكالا إبداعية أثرت الوجدان الوطني

9-4-2019 | 05:22

الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة

 

منة الله الأبيض

ضمن الفعاليات التي تنظمها الثقافة المصرية بمناسبة مئوية ثورة 1919 ، كرمت الدكتورة إيناس عبدالدايم ، وزير الثقافة ، أسماء 17 شخصية من رموز الثورة، التي تمثل لحظة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وذلك في الاحتفالية التي أقامها قطاع الإنتاج الثقافي برئاسة الفنان خالد جلال في ساحة مسرح مركز الهناجر للفنون، وبحضور عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين وقيادات وزارة الثقافة .


وفي تصريح لها قالت وزيرة الثقافة ، إن الاهتمام بمئوية ثورة 1919 يعكس شغف المصريين بمعرفة التاريخ ورموزه، مؤكدة أنها كانت نموذجا للوعي والحراك المجتمعي الهادف إلى النهوض بالوطن في العصر الحديث، ونجحت فى تغيير وجه مصر كما خلقت نخبة وطنية مثقفة حملت على عاتقها تحقيق أحلام البلاد فى الحرية وأنتجت أشكالاً إبداعية أثرت إيجابا فى الوجدان.

من جانبه قال رئيس قطاع الإنتاج الثقافى، إن ثورة 1919 تدعو إلى الفخر بتاريخ مشرق وتكريم رموزها الذين سطروا أسماءهم بحروف من نور فى تاريخ الوطن باعتبارهم قدوة تحتذى بها، يأتى كأحد وسائل تعميق العزة معانى الوطنية، وقدم التحية لكل من شارك فى الثورة العظيمة متوجها بالشكر لأسرهم .

بعدها سلمت وزير الثقافة شهادات التقدير والميداليات التذكارية لأسماء كل من: محمود فهمى النقراشى رئيس وزراء مصر الأسبق، وتسلمها نجله هاني، فخرى عبدالنور أحد مؤسسى حزب الوفد ، وتسلمها نجله الدكتور منير، ويصا واصف رئيس مجلس النواب الأسبق وتسلمها حفيده دوس، مكرم عبيد وتسلمها ابن شقيقه سامح فكرى، عبدالرحمن بك فهمى وتسلمها نجله صلاح، إبراهيم باشا أباظة وزير وزير الشئون الاجتماعية والخارجية الأسبق وتسلمتها نجلته هدى أباظة، المناضلة النسائية هدى شعراوى وتسلمتها حفيدتها سنية شعراوى، الدكتور محمد صبرى السوربونى سكرتير الوفد المصرى بباريس وتسلمتها حفيدته منى السوربونى، محمد كامل سليم سكرتير الزعيم سعد زغلول وتسلمها ابن شقيقته محمد أبو العينين، القس مرقس سرجيوس خطيب ثورة 1919 فى الجامع الأزهر، وتسلمها حفيده وجدى، الشيخ مصطفى القاياتى وتسلمها حفيده المستشار عمر ، الفنان بديع خيرى وتسلمها حفيدته عطية، جورج بك الخياط رفيق مشوار سعد زغلول وتسلمتها حفيدته دينا الخياط، الشيخ يونس القاضى شاعر الثورة وتسلمتها حفيدته إيمان مهران.

وكانت الاحتفالية قد تضمنت فقرة فنية للفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو جورج قلتة، وضمت باقة من أشهر الأعمال الغنائية الوطنية التراثية التى ارتبطت بفترة ثورة ١٩١٩ إلى جانب عدد من المؤلفات المعاصرة منها: أنا المصرى، يا بلح زغلول، اسلمى يا مصر ، قوم يا مصرى، مصرنا وطننا، حبايب مصر، بلدنا ، قالولى غنى، مع كل آذان.

شهد الاحتفالية الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الدكتور أشرف زكى، رئيس أكاديمية الفنون، الدكتور عادل عبدة رئيس البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية، الفنان أحمد شاكر مدير المسرح القومى، والفنان ياسر صادق رئيس المركز القومى للمسرح.