خالد أبو بكر يكشف عن مؤسس الكتائب الإلكترونية فى مصر |فيديو

7-4-2019 | 21:55

خالد أبو بكر

 

محمد الغرباوي

قال الإعلامي خالد أبو بكر، إن اللجنة المركزية الإعلامية، التى تم ضبطها خلال الأيام الماضية، تعتبر أكبر كتيبة إلكترونية للإخوان، وعلى تواصل بقيادات إرهابية هاربة في قطر وتركيا، وتتلقى منهم أموالا طائلة كدعم لهم لتنفيذ خططهم في مصر.

وأضاف "أبوبكر"، في برنامجه "الحياة اليوم"، المذاع عبر فضائية "الحياة"، اليوم الأحد، أن خيرت الشاطر ، كان دائما يقول "لا تواجه عدوك، وإنما أطلق الشائعة وأجعلها تأكله"، كنوع جديد من الحروب، مشيرا إلى أن الخلية المضبوطة شملت نوعين من الأعضاء؛ النوع الأول، مأجور يعمل مقابل المال، والنوع الثانى ينتهج فكر الإخوان ومنضم للجماعة الإرهابية، ويتلقون التعليمات من القيادات البارزة بالجماعة الهاربين محمود حسين، وعزام التميمى، وتتلخص تعليماتهم بنشر الشائعات عبر منصات التواصل الاجتماعى، بهدف زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد.

وأشار إلى أن مؤسس الكتائب الإلكترونية فى مصر هو أسامة ياسين، وزير الشباب والرياضة بحكومة الإخوان ، وبمعاونة خيرت الشاطر ، وتم رصد مبلغ مالى كبير لها من ميزانية الوزارة، وتم اختيار مجموعة من الشباب الصغير غير المدرج على أجندة الأمن السياسى؛ حتى لا يثيروا الشكوك، وتلقوا تدريباتهم فى مرسى مطروح، وذلك بعدما أبلغت المخابرات التركية المرشد بأن تنظيم الإخوان سيتعرض لثورة شعبية.

فيما أكد وليد عبد المقصود، استشارى أمن المعلومات، أن الحسابات المزيفة تحتاج لدعم مالى كبير لتنتشر بين المستخدمين.

وأضاف "عبدالمقصود"، في برنامج الحياة اليوم، أن الكتائب الإلكترونية قوامها أشخاص فى مراحل عمرية تبدأ من 20 إلى 40 عاما، ويتم استقطابهم عن طريق المال، واستغلال طموحهم وطمعهم المالى، ويتم التلاعب بهم فكريا.


.

مادة إعلانية