طلاب جامعة زويل يفوزون في تحدي منظمة الفاو للطلاب

7-4-2019 | 20:35

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

 

محمود سعد

أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمرأيام الأراضي والمياه لعام 2019، فوز طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا قسم هندسة بيئية بمدينة زويل في التحدي الذي أقيم علي خلفية المؤتمر والذي تنظمه  منظمة الفاو الدولية التابعة للأمم المتحدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي أقيم في الفترة من 31 مارس وحتى 3 أبريل 2019 في القاهرة.

حيث استعرض المؤتمر علي مدار أربعة أيام التقدم الذي تم إحرازه في معالجة مشكلة ندرة المياة في المنطقة، وتعزيز تبادل المعرفة والخبرة بين البلدان المشاركة وتحديد التوجهات والخطوات المستقبلية مع الأخذ بعين الاعتبار الدروس المستفادة والتحديات التي تواجه المنطقة وفرص التنمية المستدامة.

كما يهدف المؤتمر إلي الارتباط بالمنظور العالمي من خلال مشاركة خبراء من مختلف دول العالم من " آسيا –إفريقيا –أمريكيا اللاتينية" من أجل تبادل المعرفة وتعزيز رؤى مشتركة بين الأقاليم.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر، صرح الدكتور مصطفي موسى، رئيس قسم هندسة البيئة بمدينة زويل بأن هذه المشاركة تعد الأولي من نوعها في هذا المؤتمر، حيث جاء الاختيار وفقًا لعدة معايير قامت اللجنة المنظمة بوضعها وأهمها هي ما تقوم الجامعة بتقديمه من خلال أحدث النظم التعليمية العالمية في مصر، كما تأتي مشاركة جامعة العلوم والتكنولوجيا ضمن 4 جامعات مصرية مشاركة في المؤتمر.

وأشار إلي أنه سوف يتم عقد تحدٍ بين الأربع جامعات للفرق المشاركة لوضع حلول وآليات تنفيذ للمشاكل التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منها مشكلات هدرالمياه في الزراعة والفيضانات وكيف سيقوم أبناء زويل بتقديم آليات وحلول تخدم المنطقة بأكملها إيمانا منها بدور البحث العملي في خدمة الإنسانية.

حيث قام فريق من طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا قسم هندسة بيئية بتنفيذ تطبيق يتنبأ بوجود فيضان قبل حدوثه علي الأقل بأسبوع، ويعمل التطبيق علي إرسال الإجراءات التي يجب علي المتضررين اتباعها للحفاظ علي ممتلكاتهم وكيفية التعامل في مثل هذه المواقف، ويعمل أيضا التطبيق علي تحديد مكان توقيت الفيضان وما هي أنسب الحلول لسكان تلك المنطقة وللجهات المعنية يحذرهم من وجود فيضان وما هي الحلول التي عليهم اتباعها سواء بناء سدود سريعة للاحتفاظ بمياه الفيضان في وقت لاحق أوعمل قنوات للمياه للاستفادة منها في ري الأراضي.

كما أعربت اللجنة المنظمة عن انبهارها بما قام به طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل قسم هندسة بيئية من ابتكار وطريقة العرض التي قام بها الطلاب وآليات التنفيذ، وأن التطبيق قام بتغطية كل النواحي وتقديم العديد من الحلول بما يتوافق مع كل منطقة والاحتياطات التي يجب اتباعها في مثل هذه المواقف.

كما أشار الطالب كريم رأفت أحد طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل بالفرقة الرابعة قسم هندسة بيئية إلى أن الفريق سوف يعمل علي تقديم نموذج أولي لمشكلة الفيضانات التي تعاني منها بعض دول المنطقة من خلال تطبيق يقوم بإنذار المزارعين والمعنيين عن طريق الهواتف المحمولة يحذرهم من وجود فيضان مع تقديم حلول لكيفية التعامل في مثل هذه المواقف، وكذلك يعمل التطبيق علي توضيح منسوب مياه الفيضان المتوقعة في كل منطقة، وبطريقة مرئية مبسطة للمستخدم في مثل هذه الحالات وبدقة مناسبة ويقوم التطبيق بحفظ البيانات والصور المجمعة أثناء وبعد الحدث لتطوير دقة التوقع بشكل تلقائي.

الجدير بالذكر أن الفريق المشارك من جامعة العلوم والتكنولوجيا يتكون من 5 طلاب جميعهم من أقسام مختلفة ومراحل مختلفة، وهذا يعكس رؤية المدينة في دمج كل الأقسام للعمل على إخراج منتج ذى جودة فائقة تخدم المجتمع.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]