المؤسسة تتفق مع "الأعلى للمستشفيات" و"أوركيديا" للصناعات الدوائية على تدريب 2040 طبيبا في مجال طب العيون

7-4-2019 | 14:47

جانب من مؤتمر "مؤسسة مصر تستطيع"

 

محمد خير الله

دُشنت رسميًا اليوم الأحد، مؤسسة مصر تستطيع، خلال مؤتمر نظمته وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وذلك بحضور السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، واللواء الدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والمهندس محمد شاكر وزير الكهرباء، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، وكل من مجلس الأمناء ومجلس الخبراء الخاص بمؤسسة "مصر تستطيع".


وعلى هامش فعاليات التدشين الرسمي، أبرمت مؤسسة مصر تستطيع بروتوكول تعاون مع المجلس الأعلى للمستشفيات وشركة أوركيديا للصناعات الدوائية، من أجل التعاون لتطوير مشروع "عقول عظيمة" للتعليم الطبي المستمر في مجال طب وجراحة العيون التي تقوم على رعايته الشركة بدعم ورعاية المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

ويهدف ذلك البروتوكول إلى تدريب شباب الأطباء في مجال طب وجراحة العيون على أحدث ما توصل إليه العلم في التشخيص وطرق العلاج، يشمل البروتوكول كذلك التدريب وورش عمل، كما يطبق على 20 محافظة على مستوى الجمهورية بواقع 2040 طبيبًا. وتتضمن المحاضرات النظرية، خلال التدريب، أحدث الطرق المبتكرة لتوصيل المعلومة بطريقة حديثة، يقدمها نخبة من أكبر أساتذة طب وجراحة العيون في مصر والشرق الأوسط.

ووقعت أيضًا مؤسسة مصر تستطيع بروتوكولأً مع مؤسسة مصر الخير بهدف التعاون المشــترك فيما بينهما في إطار الرؤية الاسـتراتيجية للسـيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لتدريب كوادر شـابة قادرة على القيادة والتنمية، وذلك من خلال تدريب الشباب المصريين بالخارج بكافة الدورات والبرامج الأكاديمية المختلفة لإنشاء قاعدة قوية وغنية من الكفاءات الشابة كي تكون مؤهلة للعمل في الدولة، عن طريق إطلاعهم على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمي والعملي وزيـادة قـدرتهـا على تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة التحديات التي تواجه الدولة المصرية.

وفي نفس السياق، وقعت مؤسسة مصر تستطيع أيضًا بروتوكول تعاون مع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بهدف تشجيع وتحفيز كافة الكوادر العلمية المتفوقة بداخل مصر وخارجها والحرص على إحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال برامج علمية متطورة ونظم حديثة في التعليم تدعم الطلبة المصريين المتفوقين بالداخل والخارج.

وكذلك وقعت المؤسسة بروتوكولأً مع مؤسسة صناع الخير للتنمية من أجل التعاون بصدد تقديم الخدمات الطبية للفئات غير القادرة على تحمل نفقات العلاج إقامة قوافل طبية، وإجراء عمليات لغير القادرين في جميع المستشفيات المتخصصة، ومكافحه مسببات العمى، وذلك بمشاركة خبراء وأطباء من أبناء المصريين بالخارج.

كما تم توقيع بروتوكول تعاون آخر بين مؤسسة مصر تستطيع وشركة "بارك فيل" للأدوية بشأن دعم المؤسسة لتقديم الخدمات الطبية لغير القادرين وإطلاق قوافل طبية التي تساهم في الكشف المبكر عن الأمراض.

وتم تدشين مؤسسة "مصر تستطيع" رسميًا لتصبح همزة الوصل بين العلماء والخبراء المصريين بالخارج ووطنهم الأم، وكيان مصري لهم يتم من خلاله تسجيل بياناتهم ومعرفة المزيد عن خبراتهم وأبحاثهم ومساهماتهم في المجتمعات التي يعيشون بها، وذلك من أجل تعميق دور المصريين بالخارج العلمي والبحثي في العالم.

الأكثر قراءة

[x]