تخفيف حكم الإعدام في طعن المتهمين بقضية الانضمام لجماعة إرهابية متصلة بتنظيم داعش

7-4-2019 | 13:25

محكمة

 

أحمد الفص

قضت محكمة النقض، اليوم الأحد، بقبول طعن المتهمين في قضية الانضمام لجماعة إرهابية فى دمياط متصلة بتنظيم داعش الإرهابي، على الحكم الصادر ضدهم من الجنايات، وتخفيف العقوبات التي تراوحت بين الإعدام والسجن من 15 سنة للمؤبد.


وجاء نص الحكم بقبول الطعن المقدم من الطاعنين حمدى سعد وعلاء مصطفي وعبدالوهاب فريد وعبدالرحمن محمود ومحمد إبراهيم شكلا، وعرض النيابة العامة للقضية بالنسبة إليهم، وفى الموضوع بتخفيف العقوبة المقضي بها على كل من حمدى سعد وعبدالوهاب فريد ومحمد إبراهيم بالسجن المؤبد بدلا من الإعدام.

وبتخفيف العقوبة المقضي بها على كل من الطاعنين علاء مصطفي وعبدالرحمن نصر بالسجن المشدد 15 سنة بدلا من الإعدام، ورفض الطعن فيما عدا ذلك.

كما قضت المحكمة بقبول الطعن المقدم من الطاعنين أيمن سعد وإبراهيم محمد واسامة إسماعيل وعبده مكرم شكلا وفي الموضوع لرفضه.

وقضت المحكمة بقبول الطعن المقدم من المحكوم عليهم محمود محمد وخالد النشار ومحمد أبو الخير شكلا، وفى الموضع بنقض الحكم فيه والقضاء ببرائتهم مما نسب إليهم.

كانت محكمة الجنايات قد أصدرت في 22 فبراير 2018، حكما، بمعاقبة 21 متهمًا بالإعدام شنقا ومعاقبة 4 آخرين بالسجن المؤبد، كما عاقبت 3 متهمين بالسجن المشدد 15 سنة في اتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية متصلة بـ"داعش" في دمياط.

أسندت النيابة العامة إلى المتهمين في أمر الإحالة، اتهامات تأسيس والاشتراك في جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة من أداء عملها، واتلاف أموال عامة وخاصة والتخابر مع جماعة مقرها خارج البلاد بـ"سوريا، والعراق".