العلاقات المصرية - الأمريكية.. حوار إستراتيجي ومصالح مشتركة للبلدين

7-4-2019 | 10:51

صورة من لقاء سابق للرئيسين السيسي وترامب

 

وسام عبد العليم

شهدت العلاقات ال مصر ية - الأمريكية تطوراً كبيراً خلال العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين من خلال ال تعاون في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.


عملت دبلوماسية الدولتين على إيجاد إطار مؤسسي يتسم بصفة الاستمرارية وهو ما يُطلق عليه الحوار الاستراتيجي، لتحقيق التفاهم بين البلدين بمعزل عن التفاصيل اليومية لإدارة العلاقات ال مصر ية - الأمريكية.

مع بداية الألفية الثالثة اكتسب الحوار الاستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة أبعاداً علي درجة كبيرة من الأهمية، لخطورة تطور الأوضاع في المنطقة وضرورة وضع قاعدة للمصالح المشتركة من خلال لقاءات وتشاورات مستمرة بين البلدين، وعدم الاكتفاء بلقاء واحد كل عام، نظم هذه اللقاءات وزيرا خارجية البلدين حيث تم التوصل إلى الاتفاق بشأن النقاط التالية:

ـ الإسهام الفاعل في إرساء تسوية مقبولة للقضية الفلسطينية تراعي حقوق ومطالب أطراف النزاع.

ـ التوصل إلى السلام في السودان بدون الإخلال بوحدة السودان كدولة.

ـ زيادة المساعدات الإضافية الأمريكية ل مصر لمواجهة خسائر الحرب علي العراق وكذلك الخسائر التي نجمت بعد أحداث 11 سبتمبر.

ـ بدء المفاوضات الرسمية بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين بعد تحقيق تقدم في العلاقات التجارية في إطار اتفاقية التجارة والاستثمار.

وحرصت مصر والولايات المتحدة معا على تحديد ثلاثة أهداف كبرى ل تعاون هما وهي: السلام والاستقرار الإقليمي، و التصدي للإرهاب، والإصلاح الاقتصادي.

فى 24/9/2015 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لأمريكا للمشاركة في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك. ألقى السيسى بيان مصر أمام الجمعية العامة، استعرض خلاله مجمل تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر ، فضلاً عن المواقف ال مصر ية إزاء القضايا الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط، علاوةً على تأكيدالرؤية ال مصر ية لمكافحة الإرهاب. قام السيسى بنشاط مكثف خلال الزيارة التقى خلالها بعدد من رؤساء عدة دول عربية وأجنبية ووزراء وعدد من المسئولين والشخصيات البارزة لبحث عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك.

فى 18/9/2016 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لامريكا للمشاركة فى أعمال اجتماعات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، والتى عقدت تحت عنوان "قمة الأمم المتحدة المعنية باللاجئين والمهاجرين".

ترأس الرئيس السيسى قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى التى عقدت على هامش أعمال الجمعية العامة لمناقشة تطورات الأوضاع فى جنوب السودان، وترأس السيسى اجتماع لجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ لمناقشة نتائج أطراف مؤتمر باريس حول تغير المناخ.

كما شارك السيسى فى الاجتماع رفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين الذى سيتناول سبل التوصل لحلول فعالة للتعامل مع أزمة تدفق اللاجئين نتيجة الصراعات القائمة. أجرى السيسي لقاءات مهمة على هامش مشاركته فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مع شخصيات مؤثرة فى الحزبين الديمقراطى والجمهوري، إضافة إلى عقد لقاءات ثنائية مع الشخصيات الأمريكية التي شملت أيضا شخصيات مهمة فى مجال قطاع الأعمال، بهدف زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر وعرض فرص الاستثمار التى توفرها المشروعات المتعددة التى تجرى حاليا على أرض مصر للمستثمرين الأمريكيين والأجانب.

كما أجرى الرئيس سلسلة اجتماعات مع عدد من قادة العالم على هامش الجمعية العامة إضافة إلى عدد من اللقاءات مع عدد من وسائل الإعلام الأمريكية لإبراز الجهود التى تبذلها مصر لاستعادة الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط، وإبراز الجهود التى تبذلها مصر لجذب الاستثمارات فى مختلف المشروعات التى تجرى على أرض مصر .

في 9/11/2016 كان الرئيس عبد الفتاح السيسي من أوائل قادة العالم الذين هنأوا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفوزه في الانتخابات مباشرة بعد إعلان النتائج ، حيث أعرب عن أمله في "بث روح جديدة" في العلاقات ال مصر ية- الأمريكية.

فى 1/4/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لأمريكا، استقبله الرئيس الأمريكى ترامب بالبيت الابيض. بحث الجانبان عددا كبيرا من الملفات الثنائية والإقليمية، بما في ذلك محاربة تنظيم "داعش" ودعم السلام والاستقرار في المنطقة ومحاربة الإرهاب، بالإضافة إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات وبخاصة الاقتصادية والعسكرية والأمنية والسياسية.

وشهدت المباحثات استعراضا شاملا للأوضاع في المنطقة وعلى رأسها الأزمات في كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا وسبل إنهاء معاناة شعوب هذه الدول الشقيقة.

أجرى الرئيس مجموعة من اللقاءات المهمة استهلها بعقد لقاء مع رئيس البنك الدولي جيم يونج كين، كما التقى وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتياس ونخبة من أعضاء الكونجرس بغرفتيه، وكبار السياسيين والباحثين من كبرى مراكز صنع القرار الأمريكية، وعقد الرئيس مائدة مستديرة مع رؤساء كبرى الشركات الأمريكية سواء التي تعمل بالفعل في مصر أو التي توجد نية لاجتذابها للاستثمار في المشروعات الجديدة ولا سيما القومية الكبرى خلال الفترة القادمة.

فى 17/9/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لأمريكا للمشاركة في اجتماعات الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ألقى الرئيس بيان مصر أمام الجمعية العامة، استعرض خلاله رؤية مصر لمجمل أوضاع المجتمع الدولي، وكيفية إرساء دعائم السلام والاستقرار في العالم، فضلاً عن المواقف ال مصر ية إزاء القضايا الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط، وجهود مكافحة الإرهاب.

التقى الرئيس السيسى مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ، بالإضافة إلى عدد من اللقاءات مع الشخصيات المؤثرة وذات الثقل بالمجتمع الأمريكي، وكذا مع قيادات كبريات الشركات الأمريكية وصناديق الاستثمار وبيوت المال في إطار غرفة التجارة الأمريكية، فضلاً عن أعضاء مجلس الأعمال للتفاهم الدولي.

استعرض الرئيس الجهود والإنجازات التي تحققها مصر على الصعيد التنموي، وتطورات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والنمو المستدام، فضلاً عن التعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة التي توفرها المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر ، والتي يمكن لمجتمع الأعمال الأمريكي المشاركة فيها.

فى 21/9/2018 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لنيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ألقى الرئيس بيان مصر أمام الجمعية العامة، تناول البيان رؤية مصر لتعزيز دور الأمم المتحدة، وكذا المواقف ال مصر ية تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ورؤيتها لأولويات صون السلم والأمن العالميين، وجهود مصر في دعم مكافحة الإرهاب الدولي.

ترأس الرئيس السيسي الاجتماع رفيع المستوى لمجموعة 77 ، التي تتولى مصر رئاستها خلال العام الجاري للمرة الثالثة في تاريخ المجموعة، القي السيسى البيان الافتتاحي ل مصر أمام الاجتماع.

التقى الرئيس السيسى مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استعراض اللقاء أوجه ال تعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة بخاصة على الصعيد الاقتصادى، وسبل زيادة حجم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية في مصر لاسيما في ضوء التقدم المحرز في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتهيئة البنية التشريعية والإدارية لجذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر .

بحثا الجانبان عدداً من الملفات الإقليمية، بخاصة الوضع فى كل من ليبيا وسوريا واليمن، فضلاً عن القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام. تطرق اللقاء إلى ملف مكافحة الإرهاب، حيث أشاد الرئيس الأمريكي بالجهود ال مصر ية الناجحة فى التصدي بحزم وقوة لخطر الإرهاب.

عقد الرئيس عددًا من اللقاءات مع الشخصيات السياسية والفكرية ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي، وقيادات كبريات الشركات الأمريكية وصناديق الاستثمار وبيوت المال وكبار مسئولي وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية فضلًا عن مجموعة من أعضاء الكونجرس.

شارك الرئيس في قمة نلسون مانديلا للسلام، والتي تأتي تزامنًا مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الإفريقي الراحل، والقي كلمة بهذه المناسبة أمام القمة.

يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة الى العاصمة الأمريكية واشنطن تلبية لدعوة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

تأتى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، المرتقبة للعاصمة الأمريكية واشنطن في إطار سلسلة اللقاءات التي تجمع الرئيسين بهدف تعزيز علاقات الشراكة المتبادلة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة في كافة المجالات، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولتين والشعبين، فضلاً عن مواصلة المشاورات الثنائية حول القضايا الإقليمية وتطوراتها.